«أفكار صغيرة لحياة كبيرة» هو خلاصة المؤلف والكاتب المصري كريم الشاذلي لما وجده في حياته فوثقه ليمنحه للآخرين.

وعن أهم النصائح التي وردت في كتابه فهي:

«الأفكار» يا رفيق رزق من الله, فإن كل ما يجول بخاطرك ويساعدك في تطوير نفسك اكتبها على الورق ثم سارع بتنفيذها.

لا تدع العجب يصطادك, قدم للآخرين ما تستطيع, وعلِّم نفسك التواضع, وإياك أن تعجب بنفسك أو تكن أنانياً.

عِش يومك يا رفيق وإياك أن تضيعه فيما مضى, أو تبدده في فك شفرات المستقبل.

استفِد من تجارب الماضي وأحسِن الظن بالله.. فسيكون مستقبلك باهراً.

لا تقلق من أمر النهايات فقط.. واصل سيرك قُدماً, وحتماً ستصل.

إن إعتراك حزن في طريقك إلجأ إلى الله فسيدبر كل شيء.

غيِّر مفاهيمك لما هو أكثر إيجابية.. صدقني ستكون أفضل.

لا تسمح للأمور السيئة بالتراكم داخل صدرك.. خذ شهيقاً طويلاً واطردها من عالمك.. فحملك إياها يسبب لك القلق.. فلن تتمكن من العمل ولن تكون سعيداً مالم تدفن كل سيئ و تنساه.

كُن فطناً يا صديق وإياك والوقوع في الحفرة ذاتها مرتين.

الإحصائيات والحقائق تجعلك تنتبه لما لديك.. وما منحه الله إياك من رحمة.

إبدأ بالأصعب, واعلم بأن الله لن يكلفك ما لا تقدر عليه, فأنت دائماً تستطيع.

إحرص على الوقت و تعلم إحترامه، كن حريصاً على زمنك أكثر من حرصك على دراهمك.

تذكر دائماً أن تجعل وقتاً لنفسك تتحدث معها وتقيمها.. فهذه أغلى لحظات الحياة.

لا تسمح للحياة بأن تبعدك عما يغذي روحك من عبادات وطاعات تنزل السكينة على قلبك وتبدد همك.

لتعيش سعيداً لا تقترب كثيرا من الآخرين إجعل بينك و بينهم مساحة أمان.

انتبه لما يحدث حولك لتتعلم منه.. فالبعض يأخذ تجاربه من نفسه والبعض الآخر مما يحدث حولهم.

في الحياة يوجد صنفان من الناس: الطيبون وغير الطيبين, إن قابلت النوع الآخر فاصبر ولا تشتم الدهر الذي جمعك بهم؛ سيعطونك درساً مجانياً لتطور نفسك في النهاية.

حافظ على حقوقك و خصوصياتك، اظهر العصا لمن يريد أن يقلل من شأنهم.

الأهم يا رفيق أن ترسم لك حلماً جميلاً.. وافتح عقلك لتفكر بهدوء في تحقيقه وترتيب خطتك.. لكن قبل ذلك رتب قلبك و دواخلك.. ولا بأس بالعمل الجماعي مع الأسرة والأصحاب.. فذلك سيحفزك لتنجز أسرع.

انثر الأمل في طرقات حياتك.. ولا تسمح للكلام السلبي بتحطيمك.

إن كانت حياتك قاسية غيِّر نفسك لتتعايش معها برضا تام.. لا تسبها ولا تلعنها فهي قد تكون بيئة جيدة لمن يعيشون لحظات أقسى مما تعيشه.. غيِّر إسلوبك وتفكيرك واسكت كل صوت يهمس لك بالاستسلام.

لا تعتمد على الآخرين كثيراً.. ففي فرحك سيقفون مهنئين وإن سقطت ربما لا تجد أحداً.

حاول اكتساب ثقافات جديدة.

جَزِّئ حلمك لتنجز أسرع.. ولا تستصغر نفسك فأنت تستطيع فعل ما تريد.

المال ليس دافعاً للإنجاز بل السعادة والرضا، لا تفوت فرصتك, حقِّق حلمك واصنع طريقك.

لا تضجر إذا تم نقدك, فالنقد يساعدك في التطور, فالذكاء وحده لا يجدي, لابد من النقد لتحسين الأداء.

كن صامداً أمام معارك الحياة, لا تستسلم واحتفظ بهدوئك دائما؛ بهذا ستكون سيرتك عطرة وسمعتك طيبة, فاسعى لهما بالصبر والجِد.

الله خلقنا بتفاوت في التفكير.. اختلف مع الآخرين لكن فليبقى حبل الود موصولاً.

انتبه لكلامك قبل النطق به.. لأنه إذا خرج فلا سبيل لإرجاعه.

تذكر كلما عظمت نجاحاتك كلما زاد أعداؤك.. لذلك لا تهتم لأمرهم وكن صاحب فكر مختلف وطموح جبار.

أنت مكلف بعمارة الأرض.. فانظر ماذا قدمت.. وفكِّر لما بين يديك واجعله عظيماً.

لا تؤجل العمل وابدأ متوكلاً على الله.. وسيكرمك بتحقيق أمنياتك.

نهايتنا التراب فليكن لك على سطحه شيء جيد.