العقبة -  رياض القطامين

اتفق اعضاء اللجنة الفنية المشتركة الأردنية المصرية للنقل البحري على معاملة السفن الأردنية معاملة السفن المصرية العاملة في الموانىء المصرية وفقا لمدير عام الهيئة البحرية الاردنية المهندس محمد سلمان.

وأضاف سلمان ان الاجتماعات بين الطرفين التي عقدت في العقبة على مدار ثلاثة ايام أسفرت أيضا عن منح الطلبة المصريين في المعاهد البحرية الأردنية جواز سفر بحري (دفتر بحري) لتسهيل حركتهم وتعاملهم مع السفن .

كما تم تفعيل مذكرة التفاهم بشأن الاعتراف بالتعليم والتدريب البحري والشهادات الأهلية البحرية بين البلدين وتذليل العقبات أمام حملة الشهادات والمؤهلات البحرية من الطرفين توسيع مجالات التعاون في التدريب البحري.

وقال سلمان ان الجوار البحري المصرية للعقبة أمر في غاية الأهمية حيث تشكل العقبة نقطة ارتكاز دولي في موقعها الجغرافي البحري العملاق بين قارات أوروبا وآسيا وأفريقيا إلى جانب توسطها بين أربع دول حدودية إقليمية محورية .

وأكد حرص الهيئة البحرية الاردنية على خدمة وتطوير قطاع النقل البحري المنسجم تماما مع استراتيجية وزارة النقل وتوجهات الحكومة باعتبار الهيئة المظلة المرجعية الرسمية لقطاع النقل البحري الذي يشكل الشريان الرئيس وعصب الاقتصاد الوطنية .

ويعكف الوفد المصري على دراسة امكانية تقديم تسهيلات خاصة للبضائع الأردنية المصدرة إلى أوروبا عبر الموانئ المصرية على البحر الأبيض المتوسط والتي تعبر ترانزيت برا من خلال الأراضي المصرية كمقترح متكامل قدمه الجانب الاردني .

وابد الوفد المصري أثناء زيارته لميناء الركاب أعجابهم الشديد بالإجراءات المتخذة من قبل الجهات الأردنية لمواجهة فيروس كورونا والتأكد من سلامة الركاب على متن البواخر القادمة للعقبة.