أبواب - محمد القرالة

راما صاحبة السبعة عشر ربيعاً بالرغم من الظروف الصعبة التي تعيشها مع يد واحدة نتيجة حادث سير في صغرها، الا أنها اصرت على احتراف العمل بتصميم الفسيفساء متسلحة بالارادة القوية والعزيمة.

تستخدم راما يدها اليسرى الصناعية بقدر ما تستطيع وتطلق العنان ليدها اليمنى لتبدع في فن تصميم ورسم الفسيفساء في مشغل تابع لاحدى الجمعيات في محافظة مادبا القريب من مكان سكنها.

وبرغم ضيق الحال وقلة امكانيات اسرتها وعدم مقدرتها على تجهيز مشغل صغير خاص بها الا انها لا زالت متعلقة بالامل ومستمرة في مسارها التدريبي خاصة في ظل ما تجده من رعاية واهتمام من قبل الجمعية التي وفرت لها التدريب المناسب..