العقبة - رياض القطامين

تنطلق غدا الاربعاء أعمال اللجنة الفنية المشتركة الأردنية المصرية للنقل البحري في العقبة مساء بمشاركة خبراء في قطاع النقل البحري من الجانبين.

وقال مدير عام الهيئة البحرية الأردنية المهندس محمد سلمان سيبحث الطرفان جملة من القضايا المشتركة بين البلدين اهمها بحث إمكانية تقديم تسهيلات خاصة للبضائع الأردنية المصدرة إلى أوروبا عبر الموانئ المصرية على البحر الأبيض المتوسط والتي تعبر ترانزيت برا من خلال الأراضي المصرية.

واضاف سبتم التركيز ايضا على تفعيل مذكرة التفاهم بشأن الاعتراف بالتعليم والتدريب البحري والشهادات الأهلية البحرية بين البلدين وتذليل العقبات أمام حملة الشهادات والمؤهلات البحرية من الطرفين توسيع مجالات التعاون في التدريب البحري ومراجعة إجراءات التفتيش والرقابة على سفن شركة الجسر العربي للملاحة المملوكة للأردن ومصر والعراق فيما يتعلق بمتطلبات الاتفاقيات الامن البحري الدولية وذات الصلة ومتطلبات علم الدولة المتعلق بالسلامة البحرية والامن البحري والحفاظ على البيئة البحرية ز إجراء تمارين مشتركة لمواجهة الحوادث البحرية.

وقال سلمان ان الجوار البحري المصري للعقبة أمر في غاية الأهمية حيث تشكل العقبة نقطة ارتكاز دولي في موقعها الجغرافي البحري بين قارات أوروبا وآسيا وأفريقيا إلى جانب توسطها بين أربع دول حدودية إقليمية محورية .

وأكد حرص الهيئة البحرية الاردنية على خدمة وتطوير قطاع النقل البحري المنسجم تماما مع استراتيجية وزارة النقل وتوجهات الحكومة باعتبار الهيئة المظلة المرجعية الرسمية لقطاع النقل البحري الذي يشكل الشريان الرئيس وعصب الاقتصاد الوطنية .