عمان - الرأي

كرم مدير الأمن العام اللواء الركن حسين الحواتمة الفريق التحقيقي الخاص في الأمن الوقائي والذي كشف ملابسات قضية قتل حصلت في عام (2002) في منطقة النزهة وإلقى القبض على مرتكبها .

وأكد اللواء الركن الحواتمة أن ما قام به فريق التحقيق من جهود استثنائية ومتابعة لأدق المعلومات والتفاصيل واصغرها وإصرارهم على الوصول إلى الحقيقة، ما هو إلا دليل على الحرفية العالية والمهارات الاستثنائية التي يتمتع بها رجال الأمن العام والوحدات والإدارات الشرطية المختلفة في المديرية .

وقدم اللواء الركن الحواتمة شكره للمكرمين على ما بذلوه من جهود مكنتهم من اظهار الحقيقة وعكسوا من خلالها الواجب الرئيس لمديرية الامن العام في الحفاظ على الامن والاستقرار وانفاذ القانون وملاحقة الجريمة وضبطها .

وأكد اللواء الركن الحواتمة أن هذا التكريم عن الجهود الاستثنائية التي يبذلها رجال الامن العام، نهج مستمر تقديرا لما يبذل من عطاء يصب في أمن الوطن والمواطن، وحافز نحو المزيد من العمل الدؤوب ودافع لكافة مرتبات الأمن العام للاقتداء بزملائهم المكرمين ليحذوا حذوهم في أداء رسالتهم النبيلة والنهوض بواجبهم المقدس في حماية الأرواح والأعراض والممتلكات.

وكان مدير الامن العام اللواء الركن حسين الحواتمة قد اوعز بتشكيل لجان تحقيقية مشتركة في قيادات الاقاليم والادارات الجنائية المختلفة لمتابعة واعادة التحقيق في كافة القضايا المجهولة دون استثناء ومهما مضى من فترات زمنية على ارتكابها.