معان - هارون آل خطاب

رعى أمين عمان الكبرى الدكتور يوسف الشواربة حفل تسليم الموقع الإلكتروني لبلدية معان بحضور المدير التنفيذي للمنتدى العربي للمدن الذكية المهندسة سميرة الدحيات ورئيس غرفة صناعة وتجارة معان عبدالله صلاح ومديرة هندسة البلديات في معان المهندسة نجلاء المحاميد ورؤساء بلديات ايل والأشعري والشراه الجنوبية والحسينية

وقال رئيس بلدية معان الكبرى الدكتور أكرم كريشان خلال الحفل أن بلدية معان مصممة لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين في خدمات البنية التحتية وغيرها من الأنشطة المجتمعية.

وأوضح كريشان أن البلدية عملت على توفير كافة الإمكانيات والخدمات الإلكترونية في سبيل تحقيق الأهداف المرجوة من الموقع وهي تبصير كافة فئات المجتمع وتقديم خدمات إلكترونية متطورة تخدم المجتمعات المحلية والبلدية من خلال هذا الموقع الذي صمم بطابع جديد وعصري وتصميم مبتكر ومواصفات عالية تحكي ما توصلت إليه الثورة الرقمية في مجال تصميم وبرمجة وإدارة المواقع الإلكترونية على مستوى المملكة الذي جاء نتيجة التشاركية في بناء جسور التعاون المتينة المبنية مع أمانة عمان الكبرى هذه المؤسسة الوطنية التي تعتبر أنموذجا للخدمات البلدية في المملكة والمنتدى العربي للمدن الذكية.

وأكد كريشان انه في ظل التحديات المتنامية الناشئة عن الانتقال للعيش في المدن والتركيبة السكانية المتغيرة والتغيرات التكنولوجية السريعة، أصبحت المدن تدرك الحاجة لتبني أسلوباً أكثر شمولية وطويل الأمد في مجال التخطيط. والمدن الذكية تنتقل من استخدام أسلوب يقوم على التطور التدريجي إلى اعتماد أسلوب يأخذ بعين الاعتبار النظام كله عند الاستثمار في البنية التحتية في حين تتبنى قدرات التقنيات الجديدة لكي تحقق طموحاتها طويلة الأمد.

بدوره قال أمين عمان الكبرى الدكتور يوسف الشواربة اننا نتحدث اليوم عن عملية التواصل والاتصال السريع التي تسهم في خلق مدن ذكية متطورة قابلة للحياة والازدهار لتسهيل حياة الناس وتوفير سبل الراحة والوقت للحصول على الخدمة بشكل مناسب وسريع لتحديد محطات مفصلية هامة تدل على تحقيق مراحل التقدم المختلفة ومؤشرات أداء رئيسية وهذا جاء كله بفضل توجيهات واهتمام قائد الوطن الملك عبدالله الثاني الذي اراد ان يكون الاردن سباقا في هذا المجال وذلك من اجل الارتقاء في تحقيق الخدمة الفضلى لأبناء هذا الوطن لكي تقيس المدن نجاحها في المضي في هذا المجال بهدف المساهمة في رفع جاهزية المدن والبلديات لتحقيق التحول الإلكتروني والوصول إلى مفهوم المدن الذكية، بالإضافة إلى نقل التجارب الناجحة في مجال تقنية المعلومات والتحول الإلكتروني الذكي.

وأضاف أن نتائج قياس مؤشرات مستويات أداء المدن العربية تشير إلى أن 70 بالمئة من مدن العالم ستكون ذكية بحلول عام 2050، فالمتغيرات والاحتياجات والمستجدات متسارعة وتتطلب إجراءات جادة وسريعة من المدن والبلديات تضاهيها سرعة الاستجابة.

وأشار الدكتور الشواربة اليوم بلدية معان تدشن هذا الموقع الذي جاء إنشاؤه بدعم من أمانة عمان الكبرى والمنتدى لعربي للمدن الذكية في عملية التحول وتحديد الاتجاه المستقبلي للخدمات البلدية وكيفية استشراف المستقبل لوضع استراتيجيات التحول الذكي وسبل الاستفادة من البيانات الكبيرة في هذا المجال بالإضافة الى العقبات ومحددات الحراك نحو التحول وخطط التغلب عليها.

وفي نهاية الحفل كرم رئيس بلدية معان الدكتور أكرم كريشان كلاً من راعي الحفل أمين عمان الكبرى والمدير التنفيذي للمنتدى العربي للمدن الذكية المهندسة سميرة الدحيات تقديرا من بلدية معان لخدماتهم ودعمهم للبلدية كما كرم أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة رئيس البلدية الدكتور اكرم كريشان بدرع المركز العربي المدن الذكية .