عمان - سيف الجنيني 

قدر منير دية، نقيب تجار الالبسة والاقمشة والأحذية، حجم مستوردات الالبسة والاحذية من الصين للموسم الصيفي المقبل بنحو 40 مليون دينار تقريبا.

وبين في تصريح إلى الرأي أن خلية الازمة التي شكلتها غرفة تجارة عمان خلال وقت سابق ساهمت بتخفيف الاجراءات بالتعاون مع الجمارك الأردنية والتي ساهمت بسرعة التخليص على الحاويات التي وصلت الى ميناء العقبة.

واشار الى ان البضائع من الالبسة والاحذية للموسم الصيفي وصلت من الصين مبينا ان بعض البضائع من الالبسة والاحذية من دولة تركيا وبعض الدول الاوروبية ستصل خلال الاسابيع القادمة.

وبين ان نسبة 80% من البضائع تم التخليص عليها من الالبسة والاحذية متوقعا ان يتم التخليص على البضائع الاخرى خلال الفترة المقبلة.

وتشكل الألبسة والأحذية حوالي 60% من مستوردات المملكة من الصين التي تقدر بحوالي 2.2 مليار دينار سنويا.

ويتجاوز عدد محال الألبسة والأحذية في المملكة الـ 10 آلاف محل، توظف نحو 57 ألف عامل غالبيتهم أردنيون.

كانت النقابة العامة لتجار الألبسة والأقمشة والأحذية أكدت سابقا أن لا علاقة بين فايروس كورونا الذي انتشر في بعض المناطق في جمهورية الصين الشعبية والبضائع المستوردة منها، حيث أثبتت الدراسات العلمية أن الفايروس لا ينتقل من الإنسان أو الحيوان المصاب الى إنسان اخر الا عبر وسيط أو مضيف من خلال الجهاز التنفسي وأن الفايروس لا يعيش أكثر من ساعات على الأسطح غير الحية، وبالتالي فإن البضائع المشحونة من ألبسة و أحذية منذ أشهر من الصين سليمة تماما وليس لها علاقة بهذا الفايروس.

وبينت النقابة أن مستوردات الأردن من الصين سنويا تتجاوز الأربعة مليارات دولار حيث تشكل ما نسبته 18% من حجم المستوردات العامة وأن هذه المستوردات تشمل سلعا كثيرة منها الملابس والأثاث والمواد الأولية والمواد الكهربائية ومواد غذائية ومواد طبية وغيرها من السلع الأخرى ويعد الصين ثالث أكبر شريك تجاري مع الأردن.