عمان - رهام فاخوري

وقعت امس مذكرة التفاهم بين الأردن والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية تركز على تطوير البنية التحتية والخدمات البلدية ووسائل الراحة حول مواقع التراث الثقافي ضمن خطة لتعزيز تنمية المهارات في القوى العاملة.

وتعاون البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية مع وزارة السياحة والآثار في الأردن وسلطة إقليم البترا التنموي السياحي لترويج السياحة المستدامة وتعزيز مواقع التراث الثقافي في البلاد.

ووقعت هايكة هارمغارت، المدير التنفيذي لمنطقة جنوب وشرق المتوسط بالبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، ومجد الشويكة، وزير السياحة والآثار في الأردن، وسليمان فرجات، رئيس مفوضية سلطة إقليم البترا التنموي السياحي، مذكرة تفاهم في عمان. رغبة منهم في العمل معًا على تنمية منطقتي البتراء وجنوب الشونة من خلال تطوير مواقع التراث الثقافي.

وتتضمن مذكرة التفاهم خطة للتعاون في تطوير مسار الحج المسيحي الذي سيربط المواقع الدينية في جميع أنحاء الأردن.

وتنوي المنظمات الشريكة الثلاث العمل سويًا لتحديد وتنفيذ خطة عمل تضع المناطق المذكورة أعلاه كوجهات سياحية عالية الجودة خلال السنوات الخمس المقبلة. وستشمل مجالات التركيز الرئيسية تعزيز قطاع السياحة، وتطوير المهارات في القوى العاملة، وزيادة سهولة الوصول إلى المواقع، وتسويقها وترويجها، وتشجيع مشاركة القطاع الخاص.

وسيسعى البنك إلى الاستثمار في تطوير البنية التحتية وتعزيز الإدارة والتشغيل المستدام لمواقع التراث الثقافي من خلال تدريب الموظفين وتطوير مهاراتهم على مستوى عالٍ.

وبدأ البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية عملياته في الأردن عام 2012 وهو يدعم مشاريع الطاقة المستدامة بالإضافة إلى التمويل المباشر وغير المباشر للمؤسسات الخاصة، وتعزيز إصلاح البنية التحتية وتسهيل التمويل غير السيادي.

واستثمر البنك منذ عام 2012، حوالي مليار ونصف المليار يورو في 50 مشروعًا في الأردن، منها 140 مليون يورو في العقارات والسياحة، و73% في القطاع الخاص.