عمان - طارق الحميدي

قال رئيس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها الدكتور بشير الزعبي اختيار خمسة معايير رئيسية لمشروع التصنيف الاردني للجامعات والبرامج وهي (التعليم والتعلّم، البحث العلمي، البعد الدولي، جودة الخريجين، والاعتمادات الأكاديمية).

وبين الزعبي أن هذه المعايير التي تم اختيارها تتماشى مع معايير التصنيفات العالمية مثل (تصنيف شنغهاي، وتصنيفQS، وتصنيف التايمز وغيرها ) وأن لكل منها عددا من المؤشرات التي تقّيم كل معيار بطريقة عملية واضحة وبسيطة وتراعي المصلحة الوطنية.

وبين الزعبي تصميم مجموعة من أدوات القياس التي تساعد في تنفيذه (استطلاع رأي الشركاء، استبانة رضا الطلبة)، في حين تم عرض هذه المعايير والمؤشرات على ذوي الاختصاص في الجامعات الاردنية ورؤساء الجامعات والملحقين الثقافيين وأخذت التغذية الراجعة على مسودة التصنيف بصورتها الاولية ومناقشتها من خلال عقد ورش عمل ولقاءات نظمت لهذه الغاية مع الشركاء من الجامعات.

وبين الزعبي أنه تم الاستئناس بتوصيات هذه الورش وتعديل بعض المؤشرات في ضوئها، مبينا أنه وتسهيلا لأتمتة التصنيف قامت الهيئة بتصميم نظام الكتروني لجمع البيانات وتحليلها واستخراج النتائج الامر الذي ساعد في انشاء قاعدة بيانات وطنية الكترونية تحتوي كافة البيانات التي تحتاجها مؤسسات التعليم العالي للتقدم للتصنيفات المحلية والعالمية.

واعتبر أن هذه التصنيفات جاءت لتطوير التعليم العالي باستخدام معايير قياس تتماشى مع المعايير الدولية، كما يمكن ان تساعد نتائج التصنيف في تزويد القطاعات المستهدفة من راسمي سياسات، أساتذة الجامعات، الإدارات الجامعية، الطلبة، والمجتمع المحلي بمعلومات حول جودة المؤسسات والبرامج الأكاديمية على المستوى الوطني، وتقييم موضوعي للجامعات الأردنية، ووصف دقيق لنقاط القوة ومجالات التحسين، لتساعد نتائجه في توجيه الإمكانات المتاحة في مؤسسات التعليم العالي الاردنية لتعمل بكفاءة عالية لتحفيز البرامج الأكاديمية والارتقاء بجودت?ا، ولتعزيز قدرتها على التميّز محلياً واقليمياً وتمهيداً لدخولها غمار التنافسية العالمية.

وبين الزعبي انه ونظراً لريادة هذه التجربة على المستوى الوطني والعربي وتطبقيها لأول مرة على هذا المستوى حددت الهيئة الموارد المادية والبشرية لانجاح هذا المشروع، حيث استعانت بمجموعة من الخبراء والمختصين في مجال التصنيف في الجامعات الاردنية لإعداد ومراجعة وتقييم وتدريب كادر مؤهل لتنفيذ هذا المشروع.

واضاف الزعبي ان الهيئة تعمل حاليا على تصنيف للبرامج الاكاديمية التي قد تخرج من البرنامج (3) أفواج على الأقل، وان يكون البرنامج المراد تصنيفه موجوداً في عشر جامعات على الأقل. حيث يشارك في هذا التصنيف 24 برنامجا اكاديميا من 26 جامعة حكومية وخاصة.