عمان - الرأي

بحث وزير الشباب د. فارس البريزات والسفير المكسيكي في عمان روبيرتو هرناندز، سبل تعزيز العلاقات في مجال الشباب بين البلدين، وتمويل المشاريع الموجهة لتدريب العاطلين عن العمل وغير المستكملين للتعليم الأساسي.

البريزات أكد أن مشكلة البطالة هي التحدي الأول لدى الشباب الأردني، ما جعل الدولة تتجه لعدد من البرامج والمشاربع أبرزها برنامج «خدمة وطن» الذي يدرب الشباب بهدف التشغيل، فضلا عن برامج التمكين الاقتصادي من خلال الريادة والابتكار التي سيعقبها برامج وملتقيات في مجالات متخصصة في الزراعة والبيئة والسياحة والصحة وغيرها.

هرناندز أكد حرص الحكومة المكسيكية على تعزيز التبادل الشبابي مع الأردن وإقامة برامج للتبادل في المجالين الثقافي والتعليمي.