​​​​​​​عمان - الرأي 

نفذت مديرية الأمن العام حملة للتبرع بالدم، لصالح مستشفى الملكة رانيا العبد الله للأطفال ضمن نشاطات الشرطة المجتمعية في مديرية شرطة شمال عمان ، في لفتة تعكس حجم التكافل الإنساني لخدمة المجتمع والدور الشمولي لرجال الامن العام في خدمة المجتمع.

وبمشاركة عدد كبير من مختلف وحدات الأمن العام وأعضاء مجلس محلي مركز أمن صويلح.

وتحدث العميد الدكتور تامر المعايطة مدير شرطة شمال عمان عن أهمية إقامة مثل هذه المبادرات المجتمعية التي تتلمس الواقع الإجتماعي والوقوف جنيا إلى جنب مع جميع فئات المجتمع المحلي بكافة أطيافه وأن قواتنا المسلحة وأجهزتنا الأمنية ما توانوا يوماً عن تقديم كافة أشكال الخدمات للمجتمع المحلي الذين نذروا أنفسهم في تقديم الغالي والنفيس لخدمة أبناء الوطن.

و أكد العميد الطبيب عادل الوهادنة مدير مستشفى الملكة رانيا العبدالله للأطفال تقديم كافة التسهيلات من قبل المستشفى لأبنائنا المرضى الذين يعانون من مرض السرطان وأن الخدمات الطبيه الملكية تفتح اذرعها لأي فعالية تصب في مصلحة المرضى.

وتم عمل جولة داخل المستشفى وتوزيع الهدايا على الأطفال داخل الأقسام .

وإشتملت هذه الحملة أيضا على عمل يوم ترفيهي لأطفال مرضى السرطان وتقديم الهدايا لهم وتم التبرع بـ ١٥٠ وحدة دم لصالح هؤلاء الأطفال.

وتعتبر هذه الحملة امتداداً لسلسة من الحملات الدورية للتبرع بالدم، والتي تنفذها مديرية الأمن العام مع الجهات المعنية، في جميع محافظات المملكة، تطبيقا لإستراتيجيتها القائمة على تقديم الخدمة الأمنية الشاملة لأدوار إنسانية واجتماعية تخدم المواطن والمجتمع.