سكوبيي- أ ف ب

سجلت الأربعاء أول إصابة بفيروس كورونا المستجد في مقدونيا الشمالية لدى امرأة عائدة من إيطاليا، وفق ما أعلن وزير الصحة فنكو فيليبس.

وتصبح بذلك مقدونيا الشمالية ثاني بلد في منطقة البلقان تسجل فيه إصابة بالفيروس، بعد كرواتيا التي أعلنت سلطاتها اكتشاف إصابتين الثلاثاء.

وأعلن فيلبيس للصحافة "سجلت حالة الإصابة الأولى بفيروس كورونا (في مقدونيا الشمالية) في (مستشفى) عيادة الأمراض المعدية في سكوبيي. وتم فحص شخصين، كانت نتيجة أحدهما إيجابية".

والمصابة مواطنة مقدونية من مواليد عام 1970.

وأوضح الوزير "قضت المريضة...شهراً في إيطاليا. وبدأت قبل أسبوعين تشعر بأعراض الانفلونزا وذهبت إلى مستشفى في إيطاليا حيث لم يتم فحصها لمعرفة ما إذا كانت تحمل فيروس كورونا".

وقال مدير المستشفى زاركز كارادزوسكي "هي الآن في العزل وتحت الرقابة. أرجوكم لا تشيعوا الهلع، الوضع تحت السيطرة".

وأصاب فيروس كورونا المستجد نحو 78 ألف شخص في الصين وأدى إلى وفاة أكثر من 2178.

ووصل أيضاً إلى نحو 40 دولةً، سجلت فيها نحو 2800 إصابة وأكثر من 50 حالة وفاة.

وبدأ الفيروس بالظهور الثلاثاء في دول أوروبية جديدة مثل النمسا وسويسرا وكرواتيا واليونان.