لندن- أ ف ب

سجلت اسعار النفط مزيدا من الانخفاض الاربعاء وسط قلق المستثمرين بشأن التأثير الاقتصادي لانتشار فيروس كورونا المستجد.

وفيما شهدت اسواق آسيا واوروبا مزيدا من الانخفاض، عادت الى الارتفاع في بورصة وول ستريت الاميركية عند بدء التعاملات عقب يومين من الخسائر الحادة.

وكسب مؤشر داو 0,4% عند الافتتاح بعد ان انخفض بنحو ثلاثة بالمئة الثلاثاء عندما قال مسؤولون انه من المرجح ان ينتشر فيروس "كوفيد-19" في الولايات المتحدة.

وسجل خام برنت انخفاضا بنسبة 1,5% ليصل سعر البرميل الى 54,15 دولارا.

اما نفط غرب تكساس المتوسط فقد انخفض بنسبة 1% ليسجل 49,39 دولار للبرميل..

ومع الاعلان عن حالات اصابة في عدد متزايد من الدول، وعمليات العزل الصحي في دول مثل النمسا وايطاليا واسبانيا، يتزايد قلق المتعاملين في انحاء اخرى من العالم بشأن تأثير ذلك على الاقتصاد العالمي.

وانخفض مؤشر فوتسي 100 المعياري في لندن الى اقل من 7000 نقطة، ملغيا جميع المكاسب التي حققها في العام الماضي، بينما انخفضت اسعار النفط الى ادنى مستوياتها منذ اكثر من عام.

إلا أن مؤشرات اوروبا الرئيسية قللت من خسائرها في فترة بعد الظهر مع اقتراب افتتاح بورصة وول ستريت.

وعلقت شركات الاربعاء على تأثير الفيروس على عملياتها.

وقالت مجموعة "دياغيو" البريطانية للمشروبات الاربعاء ان الفيروس سيتسبب بخفض مبيعاتها السنوية بقيمة 325 مليون جنيه استرليني (422 مليون دولار، 388 مليون يورو).

واضافت ان السنة المالية للمجموعة التي تنتهي في 30 حزيران/يونيو ستتأثر بمبلغ ما بين 225 و325 مليون جنيه استرليني.

اما شركة دانون الفرنسية للأغذية فتوقعت ان تتضرر بمقدار 100 مليون يورو (109 ملايين دولار) في مبيعات الربع الأول.

ومع لجوء المستثمرين الخائفين الى الملاذات الآمنة فقد انخفضت العائدات على سندات الخزينة الاميركية لأجل 10 و30 عاما الى مستويات قياسية، بينما حقق الين الياباني مكاسب.