المزار الشمالي - ناصر الشريدة

ابدى سائقون ومواطنون في لواء المزار الشمالي، تخوفهم من خطورة انجرافات التربة على جانب طريق جحفية دير يوسف القروي، مشكلة حفر عميقة تؤدي الى وقوع حوادث سير قاتلة.

وحذر المواطن مصطفى الطلافحة، من خطورة هذه الحفر الموجودة على جانب طريق جحفية ديريوسف والممتدة بطول سبع مئة متر وبعمق يصل الى المتر في بعض الاجزاء، اذا خرجت المركبة عن مسارها الطبيعي لطارئ ما، مبينا ان هذه الشقوق والحفر الترابية ظهرت نتيجة انجراف التربة التي كانت تغطي خط المياه الناقل والمحاذي للطريق جراء الامطار الغزيرة التي شهدتها المنطقة.

ووصف المواطن محمود العمري الطريق بانها واسعة ومعبدة بخلطة ساخنة، وتشهد حركة مرور نشطة بسبب اختصارها للمسافة والزمن بين بلدتي ديريوسف وجحفية، الى جانب وجود محطة ابار جحفية لمياه الشرب، وهذه تتطلب من وزارة المياه والري بالتنسيق مع وزارة الاشغال العامة اعادة طمر هذه الحفر الخطيرة منعا لوقوع حوادث تدهور لا تحمد عقباها.

وابدى مواطنون، قلقهم من انجراف مادة البيسكورس التي كانت تُغطي خط المياه الناقل الى سعة الشارع، وتسببها في وقوع حوادث سير مفاجئة، سيما ان الطريق حيوي وبات بديلا لطريق وادي الجرون تسلكه السيارات القادمة من لواء الكورة وديريوسف، مشيرين الى وقوع حادث سير قبل شهر ولولا عناية الله لأوقعت خسائر بشرية.