عمان - حنين الجعفري

حاز الطالب محمد عدنان الربابعة من قسم هندسة العمارة في كلية الهندسة بالجامعة الأردنية على المركز الأول على مستوى الوطن العربي، في جائزة العمرانية ومركز دراسات البيئة المبنية للتصميم المعماري في دورتها الثانية عشرة (2019).

وجاء فوز الربابعة عن مشروعه «مركز بحثي وتعليمي لمكافحة التصحّر»، بحث من خلاله عن حلول حقيقية وفاعلة لكثير من القضايا البيئية مثل التصحر والزراعة في المناطق القاحلة، وأيضا توظيف الشباب.

وأعرب الربابعة عن سعادته بهذا الفوز الذي جاء على مستوى جامعات الوطن العربي، وأكد أنه تشكل لديه حافزا قويا للمشاركة في مسابقات جديدة، وتحقيق مراتب متقدمة، ومعربا عن شكره للجامعة الأردنية ولكليته ولأساتذته لما قدموه من دعم وتشجيع.

الدكتور سليم دحابرة، عضو هيئة التدريس في قسم العمارة والمشرف على المشروع، لفت إلى قدرة واستيعاب الربابعة المعرفية والعملية في تركيب المباني من الناحيتين الوظيفية والإنشائية، وامتلاكه مهارات وتقنيات هندسية مكنته من تصميم مشروع للمركز بمنتهى التميز والحرفية.

واوضح أن فوز مشروع ربابعة جاء نتاج المستوى العالي والإبداع الذي وظفه في تصميمه، وسعة أفقه وتفكيره المتميز في طريقة جمع المعلومات لإعداد تصميم معماري منفرد، مؤكدا أن التصميم تناول مشكلات نظرية معقدة للوصول إلى حلول تطبيقية.

وأكد دحابرة أن إنجاز الطالب من خلال مشاركته، وتصدُّره المرتبة الأولى في الجائزة، هو دليل على استمرارية وتطور المنهجية العلمية التي تتخذها كلية الهندسة في نظام تعليمها، وما يبذله أعضاء هيئتها التدريسية في مختلف أقسامها ومنهم قسم هندسة العمارة، في تهيئة الطلبة وتسليحهم بالعلم والمعرفة والمهارات الهندسية اللازمة للمنافسة في سوق العمل.

وضمت المسابقة متسابقين من مختلف الجامعات التي تنتمي إلى جامعة الدول العربية، الذين تقدموا للمشاركة في الجائزة التي تهدف إلى تكريم مشاريع التخرج المعمارية المتميزة للطلبة.