الرأي - رصد

دعت منظمة الصحة العالمية اليوم الثلاثاء الدول لتعزيز استعداداتها لمواجهة فيروس كورونا الجديد "كوفيد-19"، قائلة إنه "يطرق الباب فعليا"، في وقت تم فيه تأكيد إصابة نائب وزير الصحة الإيراني بفيروس كورونا.

وقال كريستيان ليندماير المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية في إفادة صحفية في جنيف، إن المسؤولين بالمنظمة يجتمعون في روما لبحث الإجراءات التي اتخذت في إيطاليا التي قال إنها "قوية للغاية".

وأضاف أن بعثة لإيران كانت مقررة اليوم الثلاثاء تأجلت، لكنه لم يحدد موعدا لها.

وقال ليندماير إن العديد من الدول لديها "خطط لمواجهة الوباء" جاهزة والبعض قد يتصرف بناء على هذه الخطط اعتمادا على الأوضاع، لكن في الوقت الراهن المنظمة نفسها لا تخطط "لإعلان كبير" آخر مثلما أعلنت حالة طوارئ دولية يوم 30 يناير/كانون الثاني.

من جهته صرح رئيس بعثة منظمة الصحة العالمية إلى الصين اليوم الثلاثاء "بكل بساطة العالم ليس مستعدا لمواجهة انتشار فيروس كورونا".

إيران

وقالت وكالة العمال الإيرانية اليوم الثلاثاء إنه تم التأكد من إصابة نائب وزير الصحة في البلاد بفيروس كورونا. وأكد المتحدث باسم وزارة الصحة في مقابلة مع التلفزيون الرسمي أن نائب وزير الصحة إيراج حريرجي أصيب بالفيروس وهو الآن قيد الحجر الصحي.

يذكر أن حريرجي كان يعاني من سعال متكرر بينما تصبب عرقا خلال مؤتمر صحفي مشترك الاثنين مع المتحدث باسم الحكومة علي ربيعي.

وقال عضو بالبرلمان الإيراني يمثل طهران اليوم الثلاثاء إن الاختبارات أثبتت اصابته بفيروس كورونا المستجد.

وكتب محمود صادقي على تويتر "اختبارات كورونا الخاصة بي، جاءت إيجابية.. ليس لدي أمل كبير في الاستمرار في الحياة في هذا العالم".

وقال مسؤول بوزارة الصحة الإيرانية للتلفزيون الرسمي اليوم الثلاثاء، إن شخصين آخرين من المصابين بفيروس كورونا الجديد توفيا ليبلغ إجمالي عدد الوفيات بسبب الفيروس في إيران 16 حالة.

وسجلت إيران أعلى عدد لوفيات الفيروس خارج الصين التي ظهر فيها المرض أواخر العام الماضي.

وقال المتحدث كيانوش جهانبور "من بين من يشتبه في إصابتهم بالفيروس، تأكدت إصابة 34 وتوفي اثنان بسبب الإصابة بفيروس كورونا".

وحثت وزارة الصحة الإيرانيين على البقاء في منازلهم، وقالت إيران أمس الاثنين إن هناك اشتباها في تسعمئة حالة إصابة، ورفضت مزاعم أحمد عمرأبادي فرحاني -وهو مشرع من مدينة قم- قال إن خمسين شخصا لقوا حتفهم في المدينة بؤرة انتشار الفيروس.

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني في كلمة بثها التلفزيون "إنه ضيف مشؤوم حل دون دعوة.. سيمضي إن شاء الله هذا الفيروس".

ولم توضح إيران بعد عدد الذين وضعتهم رهن الحجر الصحي لكن وكالة مهر شبه الرسمية قالت إن 320 شخصا دخلوا مستشفيات في مدينة قم حيث أكدت البلاد حدوث أول حالتي وفاة الأسبوع الماضي.

وأمرت السلطات الإيرانية بإلغاء الحفلات الموسيقية ومباريات كرة القدم على مستوى البلاد وإغلاق المدارس والجامعات في كثير من الأقاليم، في إطار إجراءات احترازية لمنع انتشار الفيروس.

وأغلقت بعض الدول المجاورة حدودها مع إيران. وقالت وكالة أنباء الإمارات "الهيئة العامة للطيران المدني تعلق جميع الرحلات المتجهة والقادمة من جمهورية إيران الإسلامية بما فيها طائرات الركاب والشحن، اعتبارا من اليوم ولمدة أسبوع قابلة للتجديد، وذلك في إطار الإجراءات الاحترازية التي تقوم بها دولة الإمارات لمواجهة فيروس كورونا المستجد".

وقالت شركة مرافئ المشغلة لميناء خصب العماني على تويتر، إن الميناء علق استيراد وتصدير البضائع من إيران وإليها اعتبارا من 26 فبراير/شباط بسبب انتشار فيروس كورونا.

الدول العربية

وأعلنت ست دول عربية ظهور أول حالات الإصابة بالفيروس فيها، وللمصابين جميعا صلة بإيران. وقالت الكويت اليوم إن إجمالي عدد المصابين ارتفع إلى ثمانية. وقالت وزارة الصحة في البحرين إنه تم تسجيل تسع حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا في البلاد.

وقالت وزيرة الاعلام اللبنانية منال عبد الصمد بعد اجتماع لمجلس الوزراء اليوم الثلاثاء إن الحكومة "قررت ضبط حركة الطيران ووقف الرحلات الدينية مع البلاد التي تشهد تفشيا لفيروس كورونا".

وكان لبنان قد أعلن عن أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا يوم الجمعة وهي لامرأة عمرها 45 عاما كانت قد عادت من إيران.

وأعلنت وزارة الصحة العراقية اليوم الثلاثاء عن رصد أربع حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا في محافظة كركوك، مما يرفع عدد الحالات فيها إلى خمس.

وأضافت الوزارة في بيان "تشخيص أربع حالات جديدة بفيروس كورونا المستجد في محافظة كركوك لعائلة عراقية كانت في زيارة لإيران ورجعت للبلاد.. تم تطبيق الحجر الصحي على العائلة".

وقالت وزارة الصحة العراقية اليوم الثلاثاء، إنها قررت تمديد حظر دخول المسافرين من الصين وإيران وفرضت قرارات حظر مماثلة على المسافرين من تايلند وكوريا الجنوبية واليابان وإيطاليا وسنغافورة.

وأضافت الوزارة أن حظر الدخول ينطبق على المسافرين بصورة مباشرة أو غير مباشرة من هذه الدول لكنه يستثني العراقيين والعاملين في البعثات الدبلوماسية والوفود الرسمية. ونصحت العراقيين بتجنب السفر إلى هذه الدول.

وأعلنت الوزارة في بيان "تعطيل الدوام الرسمي في المدارس والجامعات لمدة عشرة أيام" في محافظة النجف، وحثت المواطنين على عدم السفر من المحافظة وإليها إلا في حالات الضرورة القصوى.

زيادة حالات الكورونا بإقليم هوبي

وأعلنت الصين اليوم الثلاثاء عن زيادة في حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا في إقليم هوبي، مركز انتشار المرض، في حين شهدت بقية أنحاء البلاد تراجعا لليوم الرابع على التوالي.

وقالت لجنة الصحة الوطنية، إن إقليم هوبي شهد 499 حالة إصابة جديدة يوم 24 فبراير/شباط، ارتفاعا من 398 حالة في اليوم السابق وإن الزيادة ترجع أساسا لإصابات جديدة في مدينة ووهان عاصمة الإقليم.

وفي بر الصين الرئيسي بشكل عام تم تسجيل 508 حالات إصابة مؤكدة ارتفاعا من 409 حالات في 23 فبراير/شباط، مما يدفع بإجمالي عدد الإصابات المؤكدة في البر الرئيسي إلى 77658 حالة حتى الآن.

وباستبعاد أحدث الحالات في هوبي، شهدت بقية أجزاء الصين تسع إصابات جديدة فقط في 24 فبراير/شباط، وهو أقل عدد منذ يوم 20 يناير/كانون الثاني عندما بدأت السلطات الصحية في نشر بيانات عن الإصابات بالكورونا على مستوى البلاد.

ووصل إجمالي عدد حالات الوفاة نتيجة الوباء في بر الصين الرئيسي إلى 2663 حالة حتى نهاية يوم الاثنين بزيادة بلغت 71 على اليوم السابق.

وسجل إقليم هوبي الواقع بوسط البلاد ومركز تفشي الفيروس 68 حالة وفاة جديدة، في حين سجلت عاصمته ووهان 56 وفاة.

تركيا

وقال فخر الدين قوجة وزير الصحة التركي اليوم الثلاثاء إن جميع ركاب وأفراد طاقم طائرة تابعة للخطوط الجوية التركية قادمة من إيران وعددهم 132 شخصا سيوضعون في الحجر الصحي لمدة 14 يوما لإجراء فحوص تتعلق بفيروس كورونا الجديد في مستشفى بأنقرة.

وأضاف قوجة أن الطائرة القادمة من طهران كانت تقل مواطنين أتراكا عائدين إلى ديارهم بعد أن أغلقت أنقرة حدودها مع إيران هذا الأسبوع في أعقاب انتشار فيروس كورونا هناك.

كرواتيا

وأعلن رئيس الوزراء الكرواتي أندري بلينكوفيتش الثلاثاء عن أول إصابة بفيروس كورونا الجديد في بلاده وهي الأولى في منطقة البلقان.

وقال بلينكوفيتش لصحفيين، "تم تأكيد إصابة أول مريض بفيروس كورونا الجديد. هو موجود في زغرب بمستشفى للأمراض الوبائية، إنه شاب أظهر عوارض طفيفة، وتم عزله ووضعه الصحي جيد حاليا".

إيطاليا

وسُجلت إصابات بفيروس كورونا الجديد في منطقتين جديدتين في إيطاليا، هما توسكانا وصقلية، وفق ما أفاد جهاز الدفاع المدني معلنا أن عدد الإصابات الإجمالي وصل إلى 283 حالة في عموم البلاد.

وظلت هاتان المنطقتان بمنأى عن الفيروس قبل تسجيل إصابات في توسكانا (وسط إيطاليا)، حيث أُبلغ عن إصابتين في فلورنسا وبيستويا، وكذلك في صقلية (جنوب) حيث نُقلت سائحة من مدينة بيرغامو (لومبارديا، شمال غرب) كانت في فندق في باليرمو، إلى المستشفى.

إسبانيا

وعزلت السلطات الإسبانية مئات السياح في فندق في جزيرة تينيريفي الإسبانية، حيث أقام إيطالي يمكن أن يكون حاملا لفيروس كورونا الجديد، وفق ما أعلنت متحدثة باسم السلطات الإقليمية في أرخبيل الكناري.

وقالت المتحدثة لوكالة فرانس برس "مئات النزلاء وُضعوا تحت المراقبة الصحية" في فندق "كوستا أديخي بالاس" بانتظار إجراء فحص ثان للإيطالي المشتبه بإصابته، مشيرة إلى أن الإجراء ليس حجرا صحيا بالمعنى الدقيق للكلمة.