الرأي - رصد

سيقوم الجزء الجديد من لعبة محاكاة الطيران الشهيرة لشركة مايكروسوفت "فلايت سيميوليتور 2020" الذي تم الكشف عنه في العام الماضي، بضم أي مطار على الأرض.

ووضعت الشركة المطورة لهذه اللعبة "أسوبو ستوديو " قدرا كبيرا من العمل في هذه اللعبة الواقعية للغاية، والآن تقدم للاعبين فرصة السفر في أي مكان على هذا الكوكب.

هناك 37 ألف مطار على الأرض، وقد صُممت جميعها يدويا في اللعبة لتبدو تماما مثل نظيراتها في العالم الحقيقي. بالإضافة إلى ذلك تم إيلاء اهتمام إضافي بالتفاصيل للمطارات الـ80 الأكثر ترددا.

وكشفت أوسوبو ستوديو كل هذا في مقطع فيديو على يوتيوب. حيث حفلت اللعبة السابقة بوجود 24 ألف مطار فيها، لذا فإن هذه الإضافة في فلايت سيميوليتور 2020 تعتبر قفزة كبيرة.

وستكون المطارات أيضا أكثر حيوية لجعلها أكثر واقعية. وستُظهر اللعبة أشياء قد تراها فعليا في المطار مثل مركبات الخدمة التي تشق طريقها والعمال يقومون بمهامهم في المطار.

كل هذا جزء من التزام الشركة المطورة بجعل المحاكاة واقعية. وهذا تم تحقيقه من خلال استخدام صور الأقمار الصناعية الحقيقية.

وأوضح مصمم اللعبة الرائد سفين مستاس لموقع "لاد بايبل" كيف استخدم الفريق كلا من خرائط بينغ، بالإضافة إلى تقنية سحابة آزور من مايكروسوفت لإنشاء التضاريس والمباني.

وقال مستاس "من أجل الوصول إلى مستوى جديد من الواقع في محاكاة الطيران، كنا بحاجة إلى مقاربة جديدة"، وأضاف "لهذا السبب قررنا أن نصمم المطارات من صور الأقمار الصناعية الحقيقية. هذه التقنية تتضمن تصميم كل مطار يدويا، مما يعني إيلاء اهتمام خاص بالتفاصيل لكل واحد منها، لجعلها أقرب إلى الواقع".

والنتيجة النهائية هي لعبة تشبه الحقيقة إلى أبعد الحدود.