عمان - سيف الجنيني  

قال نقيب تجار الحلي والمجوهرات اسامة امسيح إن قرار مجلس الوزراء بتخفيض رسوم الدمغة على الذهب المشغول والسبائك، سينعكس إيجابا على السوق المحلي.

وبين امسيح في تصريح إلى $ ان تخفيض رسوم الدمغة سينعكس ايجابا على السوق المحلي وسيسهم في انتعاش الطلب على المصاغ الذهبي من جهة وسيولد فرص عمل في القطاع الحيوي.

وبين امسيح ان القرار سيعزز الاستثمار في هذا القطاع مشيرا إلى أن القرار تضمن خفض رسم الدمغة لكيلو الذهب المحلي من 350 دينارا، إلى 200 دينار، وعلى السبائك من 150 دينارا إلى 35 دينارا.

وسجلت اسعار الذهب في السوق المحلي، ارتفاعا مقداره 1.6 دينار للغرام الواحد بحسب التسعيرة المعلنة من قبل النقابة العامة لأصحاب محلات الذهب والصياغة، مقارنة بتسعيرة يوم الاربعاء الماضي.

وكان الذهب ارتفع محليا 80 قرشا في تسعيرة يوم السبت الماضي، وعاد ليرتفع 80 قرشا اخرى في تسعيرة الاثنين.

ووفقا للتسعيرة الرسمية المعلنة من قبل النقابة امس K بلغ سعر جرام الذهب عيار 21 الذي يعتبر الأكثر طلبا في السوق المحلي الأردني 34.20 دينار مقارنة بـ 32.6 دينار في التسعيرة الرسمية السابقة المعلنة يوم الأربعاء الماضي.

كما ارتفع سعر غرام الذهب عيار 24 الى 39.70 دينار، والذهب عيار 18 الى 30.80 دينار.

وجاء ارتفاع الذهب في السوق المحلي الأردني، متأثرا بارتفاعه عالميا بعد ان اثرت المخاوف بشأن انتشار فيروس كورونا على النشاط الاقتصادي والنمو العالمي، مما عزز الإقبال على المعدن الأصفر الذي يُعتبر ملاذا آمنا. وفي الأردن حوالي 850 تاجرا وصانع ذهب برأسمال اردني يتجاوز الـ 5 مليارات دينار.