عمان - أمل نصير

أقامت رابطة الكتاب الأردنيين، ندوة بعنوان «الوفاء لصاحب الوفاء»، بمناسبة اليوم الوطني للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى، أدارها الأديب د.مخلد بركات أمين الشؤون الخارجية في الرابطة، وتحدث فيها المتقاعدان العسكريان:العميد عبد الله المومني رئيس اللجنة الوطنية للعسكريين السابقين، والمقدم الدكتور المحامي عبد الرحمن الوليدات، الذين استعرضوا الدور التاريخي للقوات المسلحة الاردنية، منذ الثورة العربية الكبرى،على المستوى القومي والعربي، والتضحيات التي قدمتها هذه القوات في الحروب التي خاضتها ضد الاحتلال، وعرضا البطولات التي قدمها الجيش العربي والقيم الوطنية التي تتمثل في أفراده من خلال استذكارهما للكثير من النماذج والشخصيات التي قدمت التضحيات،وأضافا إن المتقاعدين العسكريين حافظوا على المبادئ ودافعو عن القيم النبيلة وتصدوا لأعداء ألامه، واستذكرا في لوحاتهما تضحيات المتقاعدين والمحاربين القدامى من أجل الوطن والأمة حيث سطروا أروع ملاحم الرجولة والفداء والتضحيه خلال خدمتهم المشرفة جنوداً وضباطاً في الجيش العربي المصطفوي صاحب الإنجازات العظيمة في ميادين الشرف المجيدة، وساحات الدفاع عن كرامة الأمة وشرفها،مسجلين بدمائهم الزكية الطاهرة أشرف البطولات على ثرى الوطن المقدس،وفلسطين الحبيبة، وعبرا عن شكرهما لجلالة الملك عبد الله الثاني القائد الأعلى للقوات المسلحة الأردنية لاهتمامه بالقوات المسلحة والأجهزة الأمنية حماة الوطن وحرصه على دعم المتقاعدين ماديا ومعنويا، وتواصله المستمر معهم، وأكدا أن المتقاعدين العسكريين سيبقون الدرع الرديف لقواتنا المسلحة والحصن المنيع للوطن، وأضافا ان مدرسة الهاشميين ما تزال مثالا للتضحية تخرج رجالا وضعوا نصب أعينهم الأردن وفلسطين والعروبة عنوانا للتضحية.

وكان رئيس الرابطة الشاعر سعد الدين شاهين قد رحب بالمتحدثين، وقال:إن انشغال الرابطة بالندوات الإبداعية لا يمكن أن ينسيها المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى الذين أفنوا زهرة شبابهم في خدمة الوطن والحفاظ على أمنه واستقراره، واشاد د.مخلد بركات البخيت أمين الشؤون الخارجية في الرابطة، مدير الندوة، بتسمية جيشنا بالجيش العربي الأمر الذي يعكس قوميته واعتباره جيش الأمة العربية كاملة وليس جيش الأردن فحسب.