عمان - الرأي

أطلق حزب الشعلة الأردني(حزب الوعد الأردني سابقا ) الإسم الجديد للحزب خلال انعقاد مؤتمره السنوي الرابع بحضور رئيس واعضاء تيار الاحزاب الوسطية والهيئة العامة وعدد من ممثلي الأوساط الحزبية والثقافية والوجهاء والشيوخ.

وأعلن أمين عام حزب الشعلة الأردني المهندس رزق البلاونة خلال المؤتمر عزم الحزب المشاركة في الانتخابات البرلمانية المقبلة من خلال تشكيل لجنة عليا للانتخابات وتسمية مرشحين من اعضاء الحزب في المحافظات والمشاركة في صنع القرار السياسي ومواءمة أهداف الحزب مع الاهداف الوطنية والمساهمة في التنمية السياسية بشراكة مع تيار الأحزاب الوسطية والقوى السياسية المختلفة.

بدوره أكد نظير عربيات رئيس تيار الأحزاب الوسطية أن الديناميكية الداخلية في حزب الشعلة هي الأكثر قدرة على الفعل السياسي كأحد مكونات التيار المنحدرة في شكل رئيسي من تركيبته لتعمل على تطور التكيف مع مقتضيات استراتيجيات وخطط التيار المنخرطة في عمق البنية السياسية.

واكد عربيات أن الديمقراطية التي مارسها الحزب تعد نموذج يحتذى به مؤكدا أن شكل الإطار السياسي العام أساسا صالحا لانطلاق أحزاب التيار في منظومة ديمقراطية قوامها التفاهم والتوافق بين التيار وكافة القوى المشاركة في العملية الانتخابية بهدف تحويل المشاركة إلى توافقات وتوجهات تسمح بتشكيل انطباع لدى الرأي العام الحزبي والشعبي بأنها منظومة متشابكة ذات طابع سياسي تبلور في إطر سياسية واضحة المعالم والأهداف والبرامج على المستوى الوطني

وقالت إيمان بني هاني عضو لجنة المرأة في الحزب إن المرأة نصف المجتمع وان النظام الهاشمي انصف المرأة وأصبحت هي النائب والوزير والقاضي والعين وتقلدت العديد من المناصب القيادية والسياسية.