عمان - الرأي

أطلق وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور وسام الربضي منصة مؤشرات التنمية المستدامة على الموقع الالكتروني لدائرة الاحصاءات العامة.

وقالت الوزارة في بيان امس، إن المنصة تتضمن 110 مؤشرات على المستويين الوطني والدولي، تتيح للمستخدمين الحصول على المؤشرات المطلوبة بسهولة، اضافة الى قاعدة المؤشرات الاقتصادية التي تحتوي على العديد من القطاعات في الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والتي بلغ عددها ثلاثة عشر قطاعاً.

وأكد الوزير ضرورة تكثيف الجهود لرفع مستوى الوعي بأهمية اهداف التنمية المستدامة والانجازات التي حققها الاردن والتطلعات المستقبلية للوصول الى اهداف وغايات التنمية المستدامة من خلال ادماجها في الخطط والبرامج والاستراتيجيات القطاعية والمؤسسية.

وأشاد بالمستوى المتميز الذي حققته الاحصاءات الاردنية خلال السنوات الماضية حيث اصبحت تضاهي الاجهزة الاحصائية بالدول المتقدمة، مؤكدا أهمية تطوير العمل الإحصائي الوطني وتعزيز الثقة به ليتمكن من خدمة اهداف الدولة الاردنية بتوفير البيانات الإحصائية اللازمة لعمليات التخطيط ورسم السياسات واتخاذ القرارات السليمة المبنية على المعلومة المحدثة.

كما اشاد بالجهود المميزة والمستوى الذي وصلت اليه الدائرة وكوادرها، لمتابعتهم للتطورات وتبني وتطبيق ما هو حديث واستغلال التقنيات الحديثة وثورة البيانات والمعلومات وتطويعها في خدمة العمل الاحصائي الاردني، مشيرا الى وضوح الرؤية والتوجه للدائرة من خلال تبنيها للاستراتيجية الوطنية للإحصاء للأعوام 2018-2022 وخدمتها لأهداف الدولة الأردنية.

واكد الربضي ضرورة مواصلة دعم استقلالية الدائرة لتمكينها من القيام بواجباتها على اكمل وجه وللمحافظة على دورها الريادي الذي حققته، والعمل والتواصل مع الوزرات القطاعية والاعلام وبناء قدراتهم في مجال قراءة الرقم الاحصائي واعداد التقارير الاحصائية من خلال مركز التدريب الاحصائي بالدائرة.

وأستعرض مدير عام دائرة الاحصاءات العامة، الدكتور قاسم الزعبي أبرز الأعمال والأنشطة الحالية التي تقوم بها الدائرة ولاسيما وانها قطعت سبعين عاماً من العمل الإحصائي المتميز في جميع المجالات على الصعيدين الوطني والدولي بطريقة تشاركية مع المؤسسات الوطنية والدولية المعنية كافة.