الزرقاء - د. ماجد الخضري

طالب أهالي الظليل بشمول منطقتهم بالصرف الصحي وقالوا انهم تلقوا وعودا منذ سنوات طويلة بشبك منازلهم على شبكة الصرف الصحي واستحداث شبكة صرف صحي في منطقة الظليل دون تنفيذ لهذه الوعود.

وبينوا في لقاءات مع $ ان المنطقة تضاعف عدد سكانها واصبح فيها منطقة صناعية مؤهلة وعشرات المصانع ومزارع الابقار والدواجن وتحولت لمنطقة اقتصادية وما زالت بلا صرف صحي، مشيريم ان عدد سكان الظليل يبلغ حوالي خمسين الف نسمة وان المنطقة بحاجة ماسة الى صرف صحي حتى لا تتلوث احواض المياه الجوفية القريبة منها.

وقالوا ان الاهالي يتخلصون من مياه الصرف الصحي من خلال سحب الحفر الامتصاصية بصهاريج النضح التي تتضمن الكثير من المشاكل وان بعض هذه الصهاريج تتخلص من حمولتها في الاماكن العامة وفي الساحات والمناطق المهجورة مما يفاقم من المشكلة الصحية في المنطقة، خاصة في فصل الربيع والصيف حيث تساهم المياه العادمة بتولد الحشرات والقوارض وحثوا الحكومة على اعطاء منطقة الظليل مزيدا من الرعاية والاهتمام.

وأشاروا الى ان سحب صهاريج النضح يكلف العائلات في الظليل مبالغ كبيرة وان الكثير من الاسر تضطر لتاخير سحب الحفر الامتصاصية لبداية الشهر واستلام الراتب بما يفاقم من المشكلة البيئية ويساهم بزيادة المشاجرات بين الاهالي بسبب ذلك.

وبين رئيس بلدية الظليل نضال العوضات ان المعاناة مستمرة من غياب شبكة للصرف الصحي في الظليل والمناطق المجاورة، مطالبا الجهات المختصة بضرورة الاهتمام باللواء الذي يشكل خاصرة اقتصادية متينة لمحافظات الوسط..

وقال ما زلنا نعاني من انتشار الحفر الامتصاصية التي تشكل خطرا على البيئة ومصادر المياه، جراء اعتماد السكان عليها وعدم قدرتهم على تفريغها شهريا، لارتفاع الكلفة المالية، حيث يتواجد في اللواء اكثر من 25 ألف حفرة تهدد مصادر المياه الجوفية وتساهم بانتشار الحشرات والقوارض خاصة في الصيف مما يزيد العبء الملقى على البلدية والجهات الرسمية.

وأضاف ان محاولات البلدية المتواصلة لضمان شمول المنطقة بخدمات الصرف الصحي جاءت لاهميتها للحفاظ على البيئة إلا انها لم تأت بنتيجة حتى الآن، مطالبا وزارات المياه والري والبيئة والتخطيط باعتبار قضاء الظليل المنطقة الأكثر حاجة في المملكة لشمولها في الصرف الصحي، سواء من مخصصات وزارة المياه والري أو من خلال المشاريع الممولة من خلال المنحة الخليجية.

وبين مدير مياه الزرقاء المهندس جريس دبابنة ان هناك دراسات لشبك منطقة الظليل بالصرف الصحي، مشيرا الى ان كلفة المشروع بحدود 35 مليون دينار اردني وان البحث جاري عن تمويل لهذا المشروع الكبير.