إربد - علي غرايبة

افرزت بطولة دوري الدرجة الأولى كرة اليد التي انتهت قبل أيام عديد الأسماء والمواهب التي فرضت حضورها على الساحة كنجوم كبار يصنعون الفارق ويقدمون الإضافة خاصة في الأوقات الحرجة التي تكشف المعدن الحقيقي للاعب.

ولعل أبرز هذه الأسماء وأكثرها جلباً للانتباه لاعب النادي العربي محمد علي الذي حصل باقتدار على لقب هداف الدوري بإحرازه 110 أهداف كان لها الفضل في إبقاء العربي على خط المنافسة على اللقب حتى الأمتار الأخيرة من عمر البطولة التي كانت في النهاية من نصيب السلط.

علي كان له دوراً مؤثراً قبل ذلك في فوز العربي بلقب بطولتي كأس الكؤوس وكأس الاردن لهذا الموسم، من خلال حضوره المميز وغزارته التهديفية التي لم تتوقف ومن مواقف مختلفة وهي ميزة لا تتوفر عند أي لاعب فهو يجيد التهديف من عدة محاور ما يؤكد قيمة الموهبة التي يمتلكها والذكاء الميداني الذي يتمتع به.

العربي هذا الموسم من خلال توليفة مميزة من العناصر الشابة نجح في صعود منصات الإنجاز واستعادة بريق الماضي بعد فترة انقطاع طويلة ناهزت عقدين من الزمن ليأتي علي وكوكبة الأسماء المميزه من رفاقه أمثال صانع الألعاب المميز يزن فتح الله والجناح الطائر قيس عوادين والمحنك طاهر فتح الله واحمد جمال في أخذ زمام المبادرة نحو استعادة أمجاد الماضي.