عمان - الرأي

شهد معهد تدريب مهني ماركا التابع لمؤسسة التدريب المهني إقبالا شديدا يفوق طاقته الاستيعابية بهدف الالتحاق ببرامج التدريب المهني المختلفة وأهمها المشروع السياحي والفندقي.

مدير الإعلام بالمؤسسة جميل القاضي أكد أن إقبال الطلبة، ومنهم مسجلون بديوان الخدمة المدنية، يوضح طبيعة الثقة في برامج ومعاهد المؤسسة.

واضاف أن إدارة المؤسسة وجهت بفتح القبول، رغم تجاوز الطاقة الاستيعابية، وتزويد المعهد بالاحتياجات اللازمة لأداء مهمته.

وبين القاضي أن الإقبال الشديد على التسجيل يجسد التشاركية مع القطاع الخاص، وأشار إلى أن زيارة جلالة الملك لمركز تدريب مهني ماركا شكلت حافزا ودافعا للشباب للالتحاق بالمهن المطلوبة اقتصاديا.

وقال مدير المعهد اياد الشروف أن الطاقة الاستيعابية للمعهد 160 طالبا في حين جرى قبول 300 طالب، وبين أن جميع المساقات التدريبية تنتهي بالتشغيل.