المزار الجنوبي - ليالي أيوب

اعلنت بلدية مؤتة والمزار الجنوبي عن حزمة مشروعات وبرامجَ انشائية في كافة المناطق التابعة لها ستقف خلال عطاءاتها التي تبلغ قيمتها ملبون دينارا على كافة الاختلالات والعيوب والاحتياجات التنموية والانشائية.

ولفت رئيس بلدية مؤتة والمزار الجنوبي الدكتور محمد الصرايرة إلى أن كافة القضايا والاحتياجات الخدمية والتنموية لمناطق البلدية يمثل أولوية للوصول لمتطلبات ومفاهيم الخدمة والارتقاء المنشود، خاصة تلك التي تتركز على المطالب والمخاطبات ويمثل تصويبها وتلبيتها معالجة وإنهاء لمعاناة المواطنين والمناطق معها.

ونوه إلى أن العديد من الطرق والشوارع في مختلف المناطق والبلدات التابعة للبلدية تعاني من العيوب ووجود الحفر والتشققات والتي يتم التعامل معها بصورة مستمرة من خلال معالجتها بالخلطات ليتمكن المارة والمركبات من السير عليها دون ضرر أوالتعرض لخطر الحوادث والأعطال، غير أن ذلك يمثل معالجة مؤقتة غير دائمة للأوضاع تتم خلال فصل الشتاء إلى أن يتم البدء بتنفيذ حزمة العطاءات والمشروعات المنوي تنفيذها خلال الأشهر القادمة.

وأضاف بأن البلدية وخلال الأشهر القادمة بصدد تنفيذ أعمال إعادة اوضاع وفتح وصيانة وتعبيد للعديد من الشوارع والطرق في كافة مناطقها وذلك من خلال العطاءات التي يتم طرحها بقيمة مليون دينارا، مشيرا إلى أن آليات وأسس التنفيذ في كافة تحديدها بما يحقق الإنصاف والعدالة الخدمة ومراعاة والاولويات والاحتياجات الفعلية للشوارع من تلك الأعمال هذه الاعمال

ووفق شكاوي سابقة لمواطنين فإن أعمال الصيانة والتعبيد التي نفذت على بعض هذه المرافق والتي لم تمكث مدة زمنية قصيرة حتى تعود لحالتها السيئة وتتكسف العيوب والأخطاء الإنشائية والفنية عليها، مضيفين بأن مخاطباتهم ومطالبهم المتكررة لا تخرج عن دائرة الوعود بالتصويب والمعالجة الجذرية دون ترجمة على ارض الواقع خاصة الشوارع والطرق في التجمعات والبلدات النائية والتي لم تشهد هذه الأعمال منذ زمن بعيد.