عمان - محافظات - الرأي

نفذ ناشطون، أمس الجمعة، وقفة احتجاجية أمام السفارة الأميركية في عمان، رفضا لما يسمى بـ“صفقة القرن» ومحاولات تصفية القضية الفلسطينية.

وكان التحالف الوطني لمجابهة صفقة القرن قد وجه دعوة للمشاركة في الوقفة احتجاجاً على هذه الصفقة التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية.

وهتف المشاركون ضد الصفقة، مشيدين بموقف الأردن الرسمي الصلب الذي يقوده جلالة الملك عبدالله الثاني الذي رفض المساومة على حقوق الشعب الفلسطيني مطالبين المجتمع الدولي بموقف أكثر حزما ضد الصفقة.

ورفض المشاركون في الفعالية الحاشدة اي محاولات لتصفية القضية الفلسطينية على حساب حقوق الشعب الفلسطيني او على حساب الأردن مؤكدين أن ما أعلن في الصفقة مرفوض بشكل كلي.

ورفع المشاركون شعارات ترفض تصفية القضية الفلسطينية وإلغاء حق العودة، وترفض مزيدا من التوسع على حساب أراضي الضفة الغربية، مطالبين جميع الدول العربية دعم الموقف الاردني الرسمي والشعبي الرافض لصفقة القرن.

وفي الزرقاء، انطلقت مسيرة حاشدة بعد صلاة ظهر امس الجمعة من أمام مسجد عمر بن الخطاب، وسط المدينة، شاركت فيها قوى حزبية وسياسية وشعبية للتنديد بما يسمى بصفقة القرن.

وأكد المشاركون في المسيرة ضرورة إنهاء الانقسام الفلسطيني وتبني موقف موحد لمواجهة هذه الصفقة التي ضربت بعرض الحائط قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة فضلا عن تناقضها مع المبادرة العربية للسلام.

وأشاد المشاركون في المسيرة بمواقف الاردن الداعمة للقضية الفلسطينية مثلما ثمنوا عاليا مواقف جلالة الملك عبدالله الثاني المنافحة عن فلسطين ودرتها القدس ودور الوصاية الهاشمية في الحفاظ على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس المحتلة.