الرياض - ا ف ب 

أعلنت الرياض فجر الجمعة أنّ قواتها الجوية "اعترضت ودمّرت" صواريخ بالستية أطلقها المتمرّدون الحوثيون من العاصمة اليمنية صنعاء باتجاه عدد من مدن المملكة.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن بيان للتحالف العسكري الذي تقوده المملكة ضدّ المتمرّدين الحوثيين في اليمن إنّ "قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض وتدمّر صواريخ بالستية أُطلقت من صنعاء باتجاه المملكة".

وقال المتحدّث باسم التحالف العقيد الركن تركي المالكي في البيان إنّه "عند الساعة الثالثة من صباح اليوم (00,00 ت غ) اعترضت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي صواريخ بالستية أطلقتها المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران باتجاه مدن سعودية".

وإذ لم يوضح المالكي عدد الصواريخ التي أطلقت ولا المدن التي استهدفتها، شدّد على أنّ "هذه الصواريخ تم إطلاقها بطريقة متعمّدة وممنهجة لاستهداف المدن والمدنيين، ممّا يعدّ انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي الإنساني".

واتّهم المتحدّث المتمرّدين الحوثيين باستخدام صنعاء "مكاناً لتجميع وتركيب وإطلاق الصواريخ البالستية" على أراضي المملكة.

ولاحقا، أكد المتحدث باسم الحوثيين، وفق ما نقلت قناة "المسيرة" التابعة للمتمردين، أن الهجوم استهدف منشآت لمجموعة أرامكو النفطية السعودية العملاقة في ينبع شمال جدة (غرب).

وأشار إلى أن الهجوم نُفّذ بواسطة 12 طائرة مسيرة من نوع صماد-3 وصاروخين كروز وصاروخ بالستي مؤكداً أنها "أصابت أهدافها بدقة عالية".

وتوعّد المتحدث السعودية "بضربات موجعة ومؤلمة إذا استمر في عدوانه وحصاره على بلدنا".

وفي آذار/مارس 2015 تدخّل التحالف في النزاع الدائر في اليمن لدعم الرئيس المعترف به دولياً عبد ربه منصور هادي وحكومته، بعد أشهر من سيطرة الحوثيين المدعومين من إيران على العاصمة صنعاء.

وتسبّبت الحرب في اليمن بمقتل عشرات الآلاف معظمهم من المدنيين، وفق منظمات حقوق الانسان. وترى الأمم المتحدة أنّ الازمة الانسانية الناتجة من النزاع اليمني هي الأسوأ في العالم.