الرأي- وكالات

هاجم الرئيس الأميركي دونالد ترمب أمام تجمع انتخابي، فيلم "باراسايت" الكوري الجنوبي، الذي فاز بجائزة الأوسكار في نسختها الـ92.

وأمام تجمع انتخابي في كولورادو، قال ترمب: "ألا تتفقوا معي أن جوائز أكاديمية فنون وعلوم السينما الأميركية كانت سيئة هذا العام؟".

وقلّد ترمب مقدم الجوائز في الأوسكار قائلا: "الفائز فيلم من كوريا الجنوبية! إنه أمر لا يصدق".

وأضاف ترمب: "لدينا ما يكفي من المشاكل المتعلقة بالتجارة مع كوريا الجنوبية، ورغم ذلك نمنحهم جائزة أفضل فيلم لهذا العام! لنعيد الأفلام الكلاسيكية الرائعة مثل ذهب مع الريح".

وردا على تصريحات ترمب، قالت شركة "نيون"، موزعة فيلم "باراسايت" في أميركا الشمالية، إنها تتفهم كلام الرئيس الأميركي وذلك لأنه "لا يقرأ".

ويعد "باراسايت" أول فيلم غير ناطق باللغة الإنجليزية يفوز بجائزة أفضل فيلم في تاريخ جوائز الأوسكار المستمرة منذ 92 عاما، وهو أول فيلم كوري جنوبي يفوز بالأوسكار على الإطلاق.