عمان- الرأي 

حصل الطلب المقدم من قبل فريق أكاديمي من قسم هندسة العمارة في كلية الهندسة في الجامعة الأردنية على منحة نيوتن- المعنية بدعم ورش عمل ضمن برنامج ربط الباحثين الذي يعد جزءا من صندوق منح نيوتن –خالدي في الأردن.

وتضمن الطلب المقدم من الفريق الذي ضم: رئيسة القسم الدكتورة ديالا الطراونة منسقًا وباحثًا رئيسيًا؛ والدكتور جودت القسوس والدكتور سامر أبو غزالة ناصحًا ومستشاراً، تنظيم ورشة عمل علمية حول" إعادة إعمار المدن أثناء الأزمات: استراتيجيات ثقافية ومستدامة لمدن الشرق الأوسط"، بالتعاون مع جامعة بورتسموث البريطانية.

وتشكل المنحة التي جاءت بدعم من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، جزءا من برنامج منح نيوتن خالدي، الممول من المجلس الثقافي البريطاني لدعم التعاون الدولي بين الباحثين ونظرائهم في المملكة المتحدة وبناء قدراتهم، والذي يهدف إلى تسليط الضوء على قضايا ملحة مثل الفقر، والوصول إلى الخدمات الصحية، والتغير المناخي، والأمن والسلام.

وبحسب الفريق الأكاديمي، فإن الورشة التي سيشارك فيها عدد من الباحثين من المملكة المتحدة والمملكة الأردنية الهاشمية، تسعى في انعقادها إلى إيجاد حلول مشتركة من شأنها إعادة بناء المدن بعد الأزمات وخصوصًا في ضوء ما يشهده الوطن العربي من اضطراب سياسي وما نتج عنه من ارتفاع حالات اللجوء، والصراع على المصادر المحدودة، ضمن منظور ثقافي ومستدام.

وأكدوا أن الورشة من شأنها تشبيك الباحثين حول العالم، وخلق فرص تعاون دولي فيما بينهم في مجال البحث العلمي، ما يؤدي إلى زيادة الإنتاج العلمي للجامعة الأردنية كماً ونوعاً، وينعكس بنتائجه إيجابا على مكانة الجامعه ضمن قائمة التصنيفات العالمية، ووفقا للمقاييس والمعايير الدولية.

كما أعربوا عن بالغ شكرهم للجامعة الأردنية، ممثلة بوحدة الشؤون الدولية على ما بذلته من جهود لاستقطاب هذه المنحة التي شكلت فرصة بالنسبة لهم لطرح موضوع حيوي وملح، مثمنين دعم الجامعة المستمر لأعضاء الهيئة التدريسية بإفساحها المجال لهم للتقدم والمشاركة بمثل هذه الأنشطة.

ومن المتوقع أن تعقد الورشة في منتصف شهر تموز من العام الحالي، بعد فتح باب التقدم للمشاركة فيها من قبل الباحثين الأردنيين ومؤسسات المجتمع المدني.