عمان - منير طلال

يسعى المنتخب الوطني لكرة السلة إلى افتتاح رصيده من الانتصارات في افتتاح مباريات النافذة الأولى لتصفيات كأس آسيا 2021 عند مواجهته سريلانكا السابعة مساء اليوم في قاعة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب.

ويلعب المنتتخب الوطني إلى جانب منتخبات: فلسطين، سيرلانكا وكازاخستان، لحساب المجموعة السادسة التي تشهد عند الرابعة مساء اليوم كذلك مواجهة المنتخبين الفلسطيني والكازخي في أرض الأخير.

ويشارك في التصفيات 24 منتخباً ويتأهل مع ختام الدور الأول الذي يقام من ثلاث نوافذ أول وثاني كل مجموعة، في حين تودع الفرق الستة التي أحرزت المركز الرابع.

وتخوض بدورها المنتخبات الستة التي احرزت المركز الثالث الدور الثاني الذي يقام وفق نظام التجمع حيث يتم تقسيم الفرق إلى مجموعتين ويتأهل أول وثاني كل مجموعة ليصبح عدد الفرق المتأهلة للنهائيات 16 فريقاً يشاركون بتصفيات كأس العالم 2023 وفق النظام الجديد للتصفيات.

وعقب مباراة الليلة يتوجه «صقور الأردن» يوم غدٍ إلى كازاخستان لملاقاة منتخبها هناك الإثنين المقبل عند الرابعة عصراً بتوقيت عمان في ختام النافذة الأولى حيث يستضيف بالتزامن مع ذلك المنتخب الفلسطيني نظيره السريلانكي عند السابعة مساءً.

على التصنيف الدولي يحتل «صقور الأردن» المركز السابع على المستوى الآسيوي والـ 37 عالمياً برصيد 290.2 نقطة، بالمقابل فان السريلانكي يمتلك 75.9 نقطة جعلته بالمركز الـ 116 عالمياً والـ 25 على مستوى آسيا بالإضافة الى ان المنتخب الوطني يمتلك فضية وبرونزية من خلال مشاركاته الـ 11 في كأس آسيا فيما المنافس لم يبرح زالمركز الأخير في مشاركاته الـ 7 في البطولة ولم يحقق اي انتصار.

بالرغم من ذلك فإن المنتخب السريلانكي كان حقق اول ظهور له بطولة كأس اسيا من خلال النسخة الثامنة عام 1975، فيما المنتخب انتظر حتى عام 1983 ليشارك أول مرة عبر النسخة 12.

إلى ذلك، سيغيب عن المنتخب الوطني عدد من لاعبيه الذين شاركوا في كأس العالم الأخيرة في الصين، وهم: أحمد الدويري لارتباطه مع ناديه فنربخشة التركي، جوردان الدسوقي الذي قرر الاعتزال رغم صغر سنه، موسى العوضي ومحمود عابدين بسبب الإصابة، زيد عباس لعدم استدعائه من قبل المدير الفني، فيما يظهر من تشكيلة المونديال: أحمد الحمارشة، فادي ابراهيم، يوسف أبو وزنة، أمين ابو حواس، دار تكر، محمد شاهر وأحمد عبيد، مع وجود 5 لاعبين لم يشاركوا في مونديال الصين وهم: علي الزعبي، اشرف الهندي، مالك كنعان، موسى مطلق ومحمود عمر.

وكان أحد ابرز لاعبي المنتخب الوطني أحمد الحمارشة في السنوات الأخيرة، قد صرح لموقع الاتحاد الدولي لكرة السلة «فيبا» : ستكون المرة الأولى التي سنواجه فيها سريلانكا، ويعتبر فريقاً مجهولاً بالنسبة لنا، وسنحاول الآن نقل ما اكتسبناه من المشاركة في كأس العالم إلى تصفيات كأس آسيا.

ومن المنتظر أن تكون قيادة الألعاب الليلة بحوزة مالك كنعان بمساندة من المخضرم علي الزعبي عند الحاجة لديه، كما تلقى المنتخب بشرى سارة بتعافي فادي ابراهيم ومشاركته في تدريبات الليلة قبل الماضية ومقدرته على المشاركة بعدما كان التوقع أن يتم إراحته حتى لقاء كازاخستان الاثنين.

وسيلعب المجنس دار تكر دور الهداف في إنهاء الهجمات من خلال الاختراقات أو التصويبات البعيدة أو المتوسطة فيما سيتكفل أحمد الحمارشة باللم والمتابعة من تحت السلتين الى جانب لعبه على الأطراف بهدف أخذ الفرصة والتسديد من عيار النقاط الثلاث، فيما أمين ابو حواس ابرز لاعبي المنتخب الوطني خلال بطولة كأس الملك عبد الله الثاني وهو الذي لم يشارك في الدوري الممتاز، سيواصل ابداعاته سواءً من خلال تصويباته من «عيار» النقاط الثلاث أو من خلال هجومه السريع والذي كان ينهيها بـ «الدنك»، كما سيكون بإمكان محمود عمر تقديم أوراق اعتماده بشكل أكبر في أول مرة ليواصل حضوره مع المنتخب وليس على التشكيلة الأولية فقط،.

وبدوره سيكون يوسف أبو وزنة الخيار الأول تحت السلة لعدم المغامرة بمحمد شاهر الذي تعافى من الإصابة ومشاركة الاخير ومنحه الدقائق سيكون مرتبطاً بشفائه التام فيما سيكون أحمد عبيد للمساندة تحت السلة والتصويب من المسافات القريبة والمتوسطة، ويبقى موسى مطلق أحد الخيارات في ذلك المركز كما سيشارك أشرف الهندي في ظل اهتمام المدير الفني بتطبيق الدفاع الضاغط في ارجاء الملعب والذي يحتاج الى مشاركة جميع اللاعبين وتوزيع دقائق اللعب عليهم، خاصة وان الفريق سيواجه كازاخستان الإثنين المقبل في مواجهة مرتقبة.