القدس المحتلة- أ ف ب

اعلنت الرئاسة الفلسطينية الخميس أن إصرار نتانياهو على بناء آلاف الوحدات الاستيطانية على أراضي دولة فلسطين هو "تدمير ممنهج لحل الدولتين" وانه يسعى لكسب أصوات اليمين عشية الانتخابات الإسرائيلية، "وسيجر المنطقة إلى مزيد من التوتر والعنف".

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة إن "محاولة نتانياهو لكسب أصوات اليمين الإسرائيلي عشية الانتخابات الإسرائيلية على حساب الحقوق الفلسطينية لن يجلب السلام والاستقرار لأحد، وسيجر المنطقة إلى مزيد من التوتر والعنف لا يمكن لأحد توقع نتائجها".