اربد - محمد قديسات

في إطار مساعيها الرامية الى تخفيض فاتورة المياه وزيادة كفاءة انتاجية القطاعات التي تعتمد على المياه في عملها افتتحت بلدية اربد الكبرى صباح اليوم مشروع بئر ماء في منطقة حكما تصل إنتاجيته إلى 50 م3 في الساعة بهدف ضمان استمرارية تزودها بالمياه خصوصا الحدائق.

وبين رئيس البلدية المهندس حسين بني هاني أن عمق البئر تبلغ 530 مترا، موضحا أن البلدية انتهت من جميع التجهيزات اللوجستية من خلال كوادرها وبما يضمن ديمومة العمل في المشروع وسيره بشكل منتظم.

ولفت بني هاني ان المشروع اشتمل على بناء غرفة حراسة، وأخرى للمحاسبة لضمان توثيق جميع الصهاريج التي تقوم بتحميل الماء؛ وتفادياً لحدوث أي تلاعب أو سرقة، إضافة إلى وضع 3 خزانات بسعة 150 م3؛ لتقليل وقت الانتظار خلال التعبئة".

وأشار إلى أن البلدية عملت على تعبيد جميع الساحات المحيطة بالبئر وإحاطتها بسياج وبوابات لحمايته من أي عبث مع وضع حراسة دائمة في الموقع.

ووصف بني هاني المشروع الذي بلغت كلفته حوالي 160 ألف دينار، بالمشروع المُجديٍ من الناحية الاقتصادية بعد أن كانت البلدية تدفع أثمان مياه تقارب 50 الف دينار سنويا .

وكشف بني هاني عن توجه البلدية لانشاء بئر أخرى في منطقة السوق المركزي الجديد، مشيراً إلى أن المشروع قيد البحث مع وزارة المياه والري للحصول على الموافقات لازمة بما يضمن تغذية مشاريع مستقبلية في تلك المنطقة سواء كان مشروع السوق المركزي الجديد أو مسلخ اللحوم والدواجن.

وقال مدير المشروع المهندس نبيل ابو الزيت إن البلدية دربت عددا من موظفيها على تشغيل البئر وتعبئة المياه منها، وصيانتها في حال حدوث أي أعطال.

وأشار إلى أن وجود البئر في منطقة حكما، التي تتوسط معظم مناطق البلدية، من شأنه إيجاد وفر حقيقي في الوقود، الذي انت تستهلكه آليات البلدية التي تذهب لتعبئة المياه من أماكن بعيدة وخارج حدود البلدية.

وأوضح أن البلدية ستعمل على استثمار الفائض عن حاجتها من الماء الذي تنتجه البئر ضمن أطر قانونية"، موضحاً أن "الأرض وما عليها سيتم إتباعها لشركة البلد للاستثمار والتطوير والنقل المملوكة من قبل البلدية".