واشنطن - بترا

أعلن البنتاغون ليل الأربعاء أنّ إيران تنتهك قرارات مجلس الأمن الدولي وتواصل إرسال أسلحة متطوّرة إلى المتمرّدين الحوثيين في اليمن، مدعّماً اتّهامه بصور لأسلحة إيرانية قال إنّها جزء من شحنتين ضبطتهما القوات الأميركية في غضون أقلّ من ثلاثة أشهر.

وقال المتحدّث باسم قيادة القوات الأميركية في الشرق الأوسط (سنتكوم) القومندان بيل أوربان، خلال مؤتمر صحافي في مقرّ وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) في واشنطن إنّ فيلق القدس، قوة النخبة المسؤولة عن تنفيذ العمليات الخارجية في الحرس الثوري الإيراني، "أثبت باستمرار أنّه يحاول إرسال أسلحة إلى الحوثيين في اليمن".

وعرض أوربان خلال المؤتمر الصحافي صوراً لأسلحة ضبطتها القوات الأميركية في 25 تشرين الثاني و9 شباط على متن مركبين شراعيين كانا يبحران من دون أن يرفع أيّ منهما علم أي دولة، مؤكّداً أن هذه الأسلحة كانت مرسلة من إيران إلى الحوثيين.

ودعا أوربان إيران الى الكف عن تهديد أمن وكيان اليمن والمجتمع الدولي، والى الالتزام بقرارات مجلس الأمن الدولي، ضد الأرهاب، والالتزام بقرارات الأمم المتحدة وبالشرعية الدولية.