عمان - فرح العلان

تقيم وزارة الثقافة عند الخامسة من مساء السبت المقبل، في مركز المؤتمرات-المركز الثقافي الملكي، حفل تأبين للأديب والاعلامي جهاد جبارة «صقر الصحراء» ومعرضا للصور بعدسة الراحل.

ويتخلل الحفل عرض فيلم قصير يؤرخ حياة الراحل كتبه الزميل أحمد الطراونة، وكلمات لوزارة الثقافة، وللمؤسسة الصحفية الاردنية $، ولوزير الثقافة الأسبق الدكتور صلاح جرار، وللدكتور نزار حداد، وأحمد سلمان الفقير، وللدكتورة ريم مرايات، وللاديب مفلح العدوان، و آل الفقيد: عيسى جهاد جبارة، وسيكون عريف الحفل صدام المجالي.

وكان الزميل الباحث والكاتب الصحفي جهاد جبارة، رحل بعد مسيرة حافلة بالعطاء والتميز في الأدب والثقافة.

ويعتبر جبارة الذي أصدر عدة مؤلفات عن الصحراء منها «صهيل الصحراء» بأجزائه، إضافة إلى كتاب «وجوه الطين» من الباحثين القلائل الذين جابوا الصحراء الأردنية ووثقوا انطباعاتهم بنصوص أدبية وصور فوتوغرافية.

وعمل المرحوم جبارة في جريدة $ لسنوات طويلة، وترك اثرا مميزا وبصمة واضحة بالصحيفة.

وجاء رحيل جبارة خسارة للمشهد الإبداعي الأردني، خاصة وانه كان واحدا من الباحثين المهمين واالكتاب المخلصين للوطن، حيث وثق بجهوده الكبيرة للمواقع التاريخية والمعالم الحضارية في الأردن مستخدما جميع الأساليب المتاحة، بالصورة والحرف واللقطة، وترك لنا إرثا طيبا يستحق عليه جزيل الثناء، فكتبه ستبقى مرجعا أصيلا للباحثين والمعنيين، وخاصة كتابه «صهيل الصحراء» وكتاب «وجوه الطين» وغيرها.