عمان - منير طلال

بالرغم من أن المنتخب السريلانكي أحد اضعف منتخبات القارة الآسيوية لكرة السلة إلا أن المنتخب الوطني يتحضر للقاء بجدية والا يزال يتذكر «درس» منجوليا في ذاكرته.

«صقور الأردن» الذي يلاقي سريلانكا عند السابعة مساء غدٍ في قاعة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب في افتتاح مباريات النافذة الأولى من تصفيات كأس آسيا 2021.

ورغم الفارق الكبير في المستوى الفني والتاريخ حيث المنافس السريلانكي دائماً ما يكون صيداً سهلاً للفرق وسبق له وتواجد من قبل في كأس آسيا 7 مرات ولم يغادر في أي منها المركز الأخير ولم يحقق أي انتصار، إلا أن «مشهد» منجوليا لا يزال يقض مضجع «صقور الأردن» عندما واجهه في انشون الكورية الجنوبية في دورة الألعاب الآسيوية في 23 أيلول لعام 2014 وكان سبباً رئيسياً في عدم تجاوز المنتخب الوطني للدور الأول في تلك البطولة.

وقتها كان المنتخب مدجج بالنجوم أمثال: وسام الصوص، محمود عابدين، أحمد الحمارشة، أحمد الدويري، موسى العوضي، سنان عيد ومحمد شاهر فيما كان المنتخب المنجولي مغموراً ورغم ذلك تلقى المنتخب خسارة كانت كـ «الكابوس» 74-83 قبل ان يخسر اللقاء الثاني امام كوريا الجنوبية المستضيف ويودع.

ويعد لقاء يوم غدٍ الثالث بين المنتخبين، وسبق لـ «صقور الأردن» أن واجهه أول مرة في كأس آسيا التي اقيمت في اليابان 1991 وحقق خلالها فوزاً مضاعفاً 82-33 وحل المنتخب الوطني خلال تلك المشاركة بالمركز الثامن بتحقيقه ثلاثة انتصارات وتعرض لست خسائر بالمقابل استقر المنتخب السريلانكي بالمركز الـ 18 والأخير بخمس خسائر.

ومثل المنتخب في تلك البطولة: مراد بركات، هلال بركات، سمير مرقص، يوسف زغلول، مروان معتوق، ناصر بشناق، منتصر أبو الطيب، وليد بدران، رامز حمودة، عبد اللطيف أبو قورة ومروان الصعيدي.

وفي 1995 وفي نهايات آسيا التي استضافتها كوريا الجنوبية التقى المنتخب مع نظيره السريلانكي في تحديد المراكز من 17-19 وحقق المنتخب فوزاً مضاعفاً مرة أخرى 65-32 ليستقر بالمركز السابع عشر بفوزين وأربع خسائر فيما تعرض السريلانكي لست خسائر، ومثل المنتخب: زيد الخص، معن عودة، أشرف سماره، زيد الزعمط، فادي السقا، سامر نينو، رائد غوشة، سيف الدعجة، محمود شعبان، إيهاب امسيح، زياد ناغوج ورمزي غنيم.

من جهة متصلة انضم المجنس دار تكر امس لتدريبات المنتخب الوطني ليتواجد إلى جانب: أحمد الحمارشة، يوسف أبو وزنة، أمين ابو حواس، مالك كنعان، محمد شاهر، أحمد عبيد، علي الزعبي، اشرف الهندي، موسى مطلق ومحمود عمر.

وكانت آخر مشاركة لـ تكر في صفوف «صقور الأردن» أمام السنغال في كأس العالم والتي حقق خلالها الأردن أول انتصار له في المونديال، فيما تواجد المجنس الآخر جاستن في بطولة كأس الملك عبد الله الثاني في نسحتها التاسعة التي اختتمت مؤخراً وخاض خلالها لقاء وحيد أمام لبنان والذي خسره المنتخب 68-71 ليحرز المنتخب الميدالية الفضية.