الرأي- رصد

بادر النجم المصري محمد صلاح المحترف في صفوف نادي ليفربول الإنجليزي بلفتة إنسانية رائعة، بمنحه هدية ثمينة لطفل سوري بترت ساقه.

وأرسل صلاح الحذاء الخاص به ويحمل توقيعه وصورة بحجم كبير، إلى طفل سوري يدعى خميس الجاسر، الذي لجأ إلى تركيا، برفقة أسرته لتلقي العلاج فيها، والاستعاضة بساق اصطناعية عوضا عن ساقه المبتورة.

ووفقا لموقع B/R Football العالمي، الذي أورد صورة الطفل إلى جوار حذاء صلاح الموقع منه، فإن خميس البالغ عمره ثماني سنوات فقد جزءا من ساقه اليمنى في أحد التفجيرات في بلاده التي تعاني من الحرب منذ سنوات طويلة، لكنه ما زال يعشق كرة القدم.

وشارك صلاح أمس في مباراة فريقه ليفربول أمام مضيفه أتلتيكو مدريد، في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، وانتهت بفوز أصحاب الأرض بهدف دون رد.