عمان - الرأي

انهى وزير العمل نضال البطاينة في وقت متأخر من ليلة أمس اجتماعا بحضور وزيرالدولة لشؤون رئاسة الوزراء سامي الداوود، وضم الاجتماع الذي عقد في مبنى وزارة العمل كل من النائب خالد الفناطسة والنائب خالد رمضان من لجنة العمل النيابية ومزاحم المحيسن رئيس مجلس إدارة شركة الأبيض للأسمدة والكيماويات و د.محمد ذنيبات رئيس مجلس ادارة شركة الفوسفات الشريكة في الشركة وممثل الشريك البحريني و طه الخوالده ممثل الشركة العربية للتعدين الشريكة في الشركة, ومحمد الحجايا نائب رئيس النقابة العامة للعاملين في المناجم والتعدين، وعدنان الدهامشة مدير علاقات العمل بوزارة العمل، وممثلين عن موظفي الشركة، وذلك لبحث موضوع ال 120 عاملا الذين لم يتقاضو رواتبهم منذ أربعة أشهر بسبب تعثر الشركة، و الخلافات بين الشركاء حول طريقة إدارة الشركة وضخ السيولة من قبل الشركاء.

وجرى خلال الاجتماع دراسة واقتراح الحلول بين الشركاء لديمومة واستمرارية عمل الشركة ونيل العمال حقوقهم واستمرارها.

وأكد البطاينة خلال الاجتماع ان موضوع النزاع العمالي مع الشركة يحظى باهتمام حكومي ومتابعة شخصية من قبل رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، لافتا الى ان الوزارة تدرك اهمية تلبية مطالب العمال, مع الأخذ بعين الإعتبار الصالح العام, وديمومة عمل الشركة وان الوزارة انتهجت مسارا لتحقيق مكتسبات للعمال.

واوضح البطاينة والداوود ان الحكومة تحرص على حماية حقوق العمال في مختلف المنشآت الى جانب الرعاية والاهتمام التي توليها للمستثمرين، واضاف البطاينة ان الوزارة تقف على مسافة واحدة من أطراف الإنتاج الثلاث(حكومة وأصحاب عمل وعمال), وتسعى لتوفير بيئة عمل لائقة للعمال, بإعتبارهم ثروة الوطن الحقيقية وفي الأن ذاته تعمل على تحفيز المستثمرين وتقديم كل التسهيلات لهم بالتعاون مع الوزارات والمؤسسات المختصة.

وانتهى الاجتماع بحل مشكلة عدم دفع الرواتب للموظفين وذلك بالتزام جميع الشركاء بتسليم رواتب العمال ومستحقاتهم المالية المستحقة حتى نهاية شهر شباط الجاري وذلك في موعد أقصاه الاسبوع الاول من شهر اذار، وسيلتزم مجلس الادارة ببحث جميع الخيارات لاستدامة عمل الشركة في موعد أقصاه نهاية الشهر الحالي، كما تم الاتفاق على قبول استقالة الرئيس التنفيذي الحالي للشركة.