معان - هارون آل خطاب

قال الرئيس التنفيذي لشركة تطوير معان المهندس حسين كريشان إن زيارة جلالة الملك عبد الله الثاني لمنطقة معان التنموية مؤخرا جاءت لمنح المنطقة دفعة نحو تقوية وتطوير مزاياها التنافسية من اجل استقطاب استثمارات نوعية لا سيما في مجال الصناعة.

وأكد كريشان ان منطقة معان التنموية حققت جزءًا من اهدافها وطموحاتها ضمن الامكانيات والظروف خلال السنوات الماضية.

وقال خلال مؤتمر صحفي إن الشركة ماضية في وضع خطة استراتيجية واضحة المعالم وفق اطار زمني بمشاركة ممثلين من المجمع المحلي وبالتعاون مع الجهات ذات العلاقة.

ولفت كريشان ان الاستثمار يشكل الأساس والركيزة الأساسية في تحسين مستوى معيشة المواطنين من خلال توفير فرص عمل مستمرة ومتزايدة، مبينا ان المرحلة المقبلة تستوجب على الجميع التفكير والعمل بشكل استثنائي لاستثمار كافة الإمكانات المتاحة.

ونوه كريشان ان المنطقة ماضية في ترويج الفرص الاستثمارية المتاحة في المنطقة بالتعاون مع هيئة الاستثمار والحوافز والتسهيلات المالية والادارية التي تقدمها منطقة معان التنموية وهيئة الاستثمار للمستثمر.

وقال ان الشركة تميزت باستقطاب المزيد من الاستثمارات خاصة من ابناء المجتمع المحلي، مؤكدا أن الشركة وخاصة في محور الروضة الصناعية استطاعت ان تفرض إيقاع النجاح عبر استقطاب استثمارات تجاوز حجمها الـ 70 مليون دينار تضم 26 استثماراً، و9 استثمارات في مراحل التجهيز بقيمة 6 ملايين دينار.

واضاف تعمل الشركة جاهدة على مساعدة الاستثمارات المتوقفة عن العمل للعودة الى الانتاج، وقد نجحت الشركة في مساعدة إحداها، فيما تعمل على حل مشكلتي الاستثمارين الآخرين.

واكد ان الاستثمارات والمصانع القائمة تعد رافعة للاقتصاد الوطني والمشغلة للأيدي العاملة، وان الاستثمارات الصناعية في منطقة الروضة الصناعية تشمل مصانع في مجال الجلود، والأحذية والأسمدة والمبيدات الزراعية، والصناعات الكهربائية والصناعات البلاستيكية، وفرت 230 فرصة عمل لأردنيين، مشيرا إلى حجم الإنجاز المتحقق في الروضة الصناعية نتيجة تكاتف جهود العاملين في الشركة والتنسيق المنظم بين أفرادها ما يعد استمرارا لما بدأت به الإدارات السابقة للشركة، مشيدا بجهود موظفي الشركة الذين يعدون الركيزة الأساسية في دعم مسيرة البناء والعمل فيها لاستقطاب المزيد من الاستثمارات.

وبين كريشان ان الشركة تتطلع الى جذب الاستثمارات في الروضة الصناعية في مجال الصناعات المرتبطة بالرمل الزجاجي السيلكا والثروات الطبيعية الاخرى في معان والتي من شانها توفير فرص عمل وطنية كما انها تشكل حافزا لتوطين التكنولوجيا من خلال المنتجات التقنية التي تلاقي رواجا في الاسواق المحلية.

وبين أنه تم بناء سكن طالبات مكون من مبنيين بمساحة إجمالية تقدر بنحو 33 ألف متر مربع، يهدف إلى مساعدة الجامعة على استقطاب مزيد من الطلبة للدراسة فيها، ووفر 50 فرصة عمل لأردنيين، في الوقت الذي تم فيه تنفيذ المرحلة الأولى من الواحة بكلفة بلغت نحو 4 ملايين دينار، وبدأت بتقديم خدماتها للحجاج والمعتمرين منذ عام 2016، ووفرت حتى الآن 18 فرصة عمل لأبناء المجتمع المحلي، لافتا إلى أنه تم توقيع اتفاقية مع شركة جت لاعتماد الواحه كنقطة توقف حصرية لرحلاتها المنتظمة إلى العقبة، وبما يحقق تشغيلا للواحة على مدار العام.

وفيما يتعلق بالمجمعات الشمسية، بين كريشان أنه تم إنجاز جميع مشاريع المجمع الشمسي الأول وعددها 9 باستطاعة توليدية بلغت 165 ميغا واط من الطاقة الكهربائية، بحجم استثمار متحقق يبلغ 500 مليون دولار، مثلما تم إنجاز البنية التحتية للمجمع الشمسي الثاني بكلفة وصلت إلى 1.6 مليون دينار، إذ وفرت هذه المشاريع 189 فرصة عمل لأردنيين.

وبين أنه تم وضع جميع الفرص الاستثمارية في منطقة معان التنموية على التطبيق الذكي لهيئة الاستثمار والخارطة الاستثمارية لها، بهدف الترويج إلى تلك الفرص في المنطقة العربية وحول العالم، مشيرا إلى أن مجموع الاستثمارات المتوقعة في تلك الفرص يتجاوز 350 مليون دولار.