دبي - الرأي

قال ممثل قطاع المواد الغذائية في غرفة تجارة الاردن رائد حمادة إن المشاركة الأردنية الواسعة بمعرض الخليج الغذائي «غولف فود» بدورته الـ 25 في الإمارات، والتي توزعت على أربع أجنحة، تعكس القوة التي تتمتع بها الشركات الغذائية الأردنية وجودتها وقدرتها على المنافسة في الأسواق الخارجية.

وبين حمادة - في تصريح صحفي - أن المعرض يعد أضخم حدث سنوي تجاري في مجال الأغذية وتصنيعها ويشكل فرصة حقيقية للمشاركين وبخاصة الشركات الاردنية في إيجاد شراكات تجارية مع الشركات العالمية، لافتا إلى أن المعرض يزوره قرابة 100 ألف زائر من مختلف دول العالم.

وقال إن قطاع المواد الغذائية الأردني يحرص على المشاركة في مختلف المعارض العالمية لترويج وتسويق المنتجات المحلية والشركات الأردنية وعقد الصفقات والبحث عن شراكات والتعرف على آخر تطورات صناعة الغذاء في العالم.

وتتوزع الشركات الصناعية الاردنية المشاركة بالمعرض على قطاعات غذائية مختلفة تشمل منتجات اللحوم المصنعة والقهوة والشاي والبهارات والبقوليات والأغذية المصنعة.

وبين حمادة أن المعرض الذي يستمر على مدار خمسة أيام يشكل فرصة كبيرة للشركات الأردنية لعقد المزيد من الصفقات التجارية، وفتح أسواق جديدة أمام المنتجات المحلية وتسويق الأردن خارجيا.

وأكد حمادة أن شركات الأغذية الأردنية وصلت إلى مراحل متقدمة في الإبداع والجودة وتمتلك خبرات كبيرة بما يمكنها من زيادة تنافسيتها في الأسواق الخارجية وجذب الاستثمارات عبر الشراكات التي تعقدها بمختلف المعارض سيما معرض «غولف فود» الذي يعد ظاهرة اقتصادية وتجارية عالمية.

وشدد حمادة على أهمية التنسيق بين القطاعين التجاري والصناعي بهدف الترويج للمنتجات الأردنية في الخارج والبحث عن أسواق بديلة إلى جانب عرض الفرص الاستثمارية المتوفرة في الأردن على أصحاب الأعمال والمستثمرين العرب والأجانب.