عمان - غازي القصاص

احتفظ شباب الحسين أمس بصدارة دوري الشباب للكرة الطائرة برصيد (9) نُقاط عقب فوزه على مُضيفه وادي موسى الذي ظل رصيده خاوياً 3-0 في مباراة ضمن الجولة الثالثة جرت بقاعة تربية وادي موسى.

وحقق البقعة أمس فوزه الأول بتغلبه على عيرا بصعوبة 3-1 في مباراة ضمن ذات الجولة جرت بقاعة قصر الرياضة، ليفتتح بنقاط المباراة الثلاث حسابه في الدوري.

وفي بطولة الشابات، فاز دي لاسال الليلة الماضية على التعاون 3-0 في ختام الجولة الثانية التي جرت بقاعة قصر الرياضة، ليُصبح رصيده ثلاث نُقاط بينما ظل رصيد التعاون خاوياً.

وتُقام اليوم بذات القاعة مباراتا الجولة الثالثة التي تُختتم بها مرحلة الذهاب ويلتقي فيهما النصر مع التعاون عند الرابعة مساءً، والمقاولون مع دي لاسال عند السادسة مساءً.

شباب الحسين (3) وادي موسى (0)

لم يجد شباب الحسين صعوبة في إنهاء المباراة لصالحه 25-13 و25-15 و25-9، وفرض إيقاعه الهجومي على امتداد واجهة الشبكة عبر تنويع رتم إيقاع طلعاته الهجومية التي كان ينبري من خلاله اسامة مرعي وراكان السماك وايهم خنفر وعبدالله النادي وعمر ناصر لتحويل كرات زياد ابودية ساحقة، فيما كان المدافع الحر طارق السماك يتصدى لاستقبال الكرة الاولى والتغطية خلف الضاربين.

وفي المقابل، سعى وادي موسى لمبادلة ضيفه بالضرب الساحق للكرات التي كان يرفعها محمد حسين ويُهاجم بها محمد الحسنات وضياء مفرح ومحمد الرفايعة وعمر خالد وصهيب الحسنات، بيد ان عدم وجود عمليات التمويه على الضاربين مكن حوائط الصد من اعادة العديد من الكرات.

البقعة (3) عيرا (1)

جاء الشوط الاول متكافئاً، انهاه عيرا لمصلحته 26-24 بعد تغطيته مساحة ملعبه كما ينبغي، وهجومه من مواقع بالكرات التي كان يرفعها راشد العريق ويتناوب على توجيهها نحو ملعب البقعة سامر الزيادات وعبدالله العلوان وانجاد المحاسنه وعمر ابومخلب ومحمد المحاسنة.

وتحسن اداء البقعة بعد ان اعاد تنظيم صفوفه، فتصدى مدافعه الحر نزار صالح للكرة الاولى وحولها المعد زيد تيسير عالية نحو طرفي الشبكة ليهاجم بها محمد رائد ومعاذ الحارثي وعبدالمنعم رائد وعبدالله الدلو وسامي بسام، ليُنهي البقعة الشوط الثاني لصالحه بصعوبة 26-24 بعد تقدمه 16-9، واتبعه بالثالث 25-22، وثم الرابع 25-13.

دي لاسال (3) التعاون (0)

سيطر دي لاسال على المجريات ليفوز 25-16 و25-15 و25-19 بفضل تصدى لاعباته للكرة الاولى وحسن توجيهها نحو المعدة رهف جمال التي حولتها بارتفاع عالٍ نحو رانيا المومني وليلى حماد ويارا عصفور وغدير يوسف وايناس خالد لتوجيهها من طرفي الشبكة نحو ملعب الفريق المنافس، فيما عملت المدافعة الحرة سيرين مصطفى على تعزيز الجانب الدفاعي.

واعتمد التعاون على تناوب سجى تيسير ولجين رأفت في رفع الكرات العالية نحو طرفي الشبكة كي تتولى حنين ايمن وفرح ابراهيم وشهد صوان وضحى زيد توجيهها نحو الملعب المقابل، بيد ان قدراته الهجومية المحدودة لم تسعفه في فرض تفوقه.