القدس المحتلة - كامل ابراهيم

جرفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، امس، 50 دونما من أراضي المواطنين الفلسطينيين في قريتي اسكاكا وياسوف شرق مدينة سلفيت.

وأفاد رئيس مجلس قروي ياسوف خالد عبية بأن التجريف جاء لصالح توسيع وتعبيد طرق مستوطنة «نوفي نحمياه» القائمة في الجهة الشرقية من اسكاكا والجنوبية من ياسوف

وتواصل جرافات الاحتلال، لليوم الثاني على التوالي، عمليات تجريف في أراضي بورين جنوب نابلس.

وأكد مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس إن جرافات الاحتلال ما زالت تقوم باعمال تجريف في جبل سلمان من أراضي القرية، بهدف شق شارع وتوسعةٍ لمستوطنة «يتسهار»، الأمر الذي سيؤدي الى عزل مساحات شاسعة من أراضي المواطنين، وحرمانهم من الوصول إليها.

واعتدى عشرات المستوطنين، الليلة قبل الماضية، على عدد من مربي الأغنام في قرية المغير شمال شرق مدينة رام الله بالهراوات، وذلك بعد مهاجمة حظائر مواشيهم، ما أدى إلى إصابة خمسة مواطنين بكسور ورضوض، نقل 3 منهم إلى مجمع فلسطين الطبي، لتلقى العلاج.

وتعمدت قوات الاحتلال نصب حاجز عسكري عند مدخل القرية، للحيلولة دون مساعدة المواطنين الذين تم الاعتداء عليهم.

فيما أغلقت قوات الاحتلال فتحات مياه تزود أراضي المواطنين في منطقة الشونة بقرية الجفتلك شمال مدينة أريحا.

وخطوط مياه إسرائيلية التي تمر من أراضي فلسطينية في الأغوار تضخ من 400-700 كوب مياه بالساعة، ويُمنع المواطنون الفلسطينيون من الاستفادة منها.

ويعاني أهالي القرية من شح المياه التي تعتبر مصدر رئيسيا للمزارعين، بسبب عمليات تدمير واغلاق خطوط المياه المتكررة، تحت حجج يسوقها الاحتلال.

وكانت قوات الاحتلال قد استولت قبل يومين على مسكن يعود للمواطن موسى كعابنة في منطقة أبو العجاج في الجفتلك.

وتوغلت قوات الاحتلال في أراضي المواطنين الزراعية الحدودية شمال بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، وسط أعمال تجريف وإطلاق نار متقطع في المنطقة المستهدفة.

كما أطلقت قوات الاحتلال المتمركزة في الأبراج العسكرية الجاثمة على الشريط الحدودي شرق مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة النار صوب رعاة أغنام وأراضٍ زراعية شرق المدينة، دون وقوع إصابات.

وتتعمد تلك القوات التوغل بين الفينة والأخرى في أراضي المواطنين الحدودية شمال وشرق القطاع، وتمنع المزارعين من الوصول إلى أراضيهم أو فلاحتها.

على صعيد اخر اقتحم عشرات المستوطنين الإسرائيليين، صباح امس المسجد الأقصى في القدس المحتلة، بحراسة شرطة الاحتلال.

وأفادت مصادر محلية بأن عشرات المستوطنين المتطرفين اقتحموا المسجد الأقصى امس بتأمين وحماية شرطة الاحتلال، ونفذوا جولات بداخله وأدوا طقوسا تملودية.

وتتم الاقتحامات من خلال باب المغاربة، في الجدار الغربي للمسجد، ضمن مسارات محددة، وصلت لصحن قبة الصخرة في المسجد الأقصى.

وتغلق قوات الاحتلال أبواب المسجد الأقصى في وجه المصليين المسلمين في فترات الاقتحامات، وتحظر تواجدهم داخل المسجد.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر امس، سبعة مواطنين فلسطينيين من الضفة الغربية.

فيما جرى اعتقال فلسطيني من قلقيلية، واخر من بلدة حلحول،يُضاف إلى المعتقلين ثلاثة مواطنين من القدس.

واعتقلت قوة من ما يسمى شرطة حرس الحدود الإسرائيلي، امس، شابًا فلسطينيًا بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن قرب المسجد الإبراهيمي في الخليل.

وبحسب القناة العبرية السابعة، فإن الشاب هاجم بالسكين التي كانت بحوزته أفراد الشرطة وحاول طعن أحدهم، إلا أنه تم اعتقاله من قبل أفراد القوة.