الرأي - بترا

دعا رؤساء لجان المتضررين من مشروع الباص السريع وتقاطع الحرية ومرج الحمام، رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز لزيارة المناطق المتضررة من المشروعات والاطلاع على أحوالهم جراء توقف أعمالهم بشكل كامل أو جزئي.

وعرضوا خلال لقاء مع مجلس ادارة غرفة تجارة عمان اليوم الاثنين، واقع الحال الصعب الذي يواجهونه جراء أعمال مشروع الباص السريع والجسور والانفاق، ما أدى لإغلاق عشرات المحال التجارية والحاق الضرر بمئات الشركات.

وتم خلال اللقاء مناقشة آخر الإجراءات المشتركة مع الغرفة، ومنها تسجيل طلبات لدى قاضي الأمور المستعجلة لإثبات واقعة الضرر،والاسراع بتعبئة الاستبانات المتعلقة بحصر الاضرار في جميع المناطق وتقدير قيمتها المالية.

واستمع المجلس لأهم مطالب المتضررين وفي مقدمتها ضرورة تعويضهم عن الخسائر التي لحقت بهم جراء أعمال المشروعات .

وطالبوا بإعفائهم كخطوة أولية من رسوم رخص المهن والنفايات والمسقفات حتى انتهاء أعمال المشروعات والإسراع بفتح بعض الشوارع الفرعية وإنارة جميع المناطق التي انفصل عنها التيار الكهربائي، ولاسيما في تقاطع الحرية الذي تنفذه وزارة الاشغال العامة.

وأكد رئيس الغرفة خليل الحاج توفيق أن الغرفة لن تتخلى عن المتضررين ومطالباتهم بحقوقهم المشروعة بالتعويض، موضحا أن الغرفة ستدعو وسائل الاعلام للقيام بجولة بمختلف المناطق المتضررة للاطلاع على حجم الضرر.