دبي - الرأي

قال وزير الصناعة والتجارة والتموين الدكتور طارق الحموري إن المشاركة الأردنية في معرض الخليج الغذائي فاعلة ومهمة للغاية وتتيح الفرص لعرض المنتجات الغذائية الأردنية التي تتمتع بمواصفات جودة عالية واكتسبت سمعة كبيرة على المستويين المحلي والدولي.

واشاد في تصريح صحفي على هامش افتتاحه الجناح الاردني المشارك في المعرض بدورته 25 الذي انطلقت فعالياته أمس في دبي، بمتانة العلاقات الثنائية بين الأردن ودولة الامارات العربية المتحدة في كافة المجالات بفضل رؤى وجهود قيادتي البلدين.

وقال إن المعرض بحد ذاته يعد تظاهرة اقتصادية مهمة ويسجل لجمعية المصدرين الاردنيين مثابرتها على تنظيم المشاركة الاردنية في المعرض وتطويرها كل عام ما يشكل فرصة امام الشركات والمصانع الأردنية لعرض منتجاتها وعقد صفقات تجارية مع مستوردين من مختلف البلدان.

وأكد الوزير أهمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص والتي تحرص عليها الحكومة تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني بما يسهم في تطوير الوضع الاقتصادي وكذلك زيادة حجم الصادرات الوطنية اضافة الى تفعيل دور القطاع الخاص في تنظيم مثل هذه المشاركات التي لها انعكاسات ايجابية على الاقتصاد الوطني وتمكن الشركات من الوصول الى المستوردين بسهولة.

وقال الدكتور الحموري نتطلع باهتمام الى زيادة مشاركة الشركات والقطاع الخاص الأردني في مثل هذه الفعاليات الدولية لما تشكله من مناسبة لتسويق المنتجات الأردنية التي أثبتت كفاءتها العالية وتحظى بقبول كبير في العديد من الأسواق العالمية بخاصة الصناعات الغذائية والهندسية والدوائية وغيرها.

واشار الى أن الحكومة الأردنية اتخذت العديد من الاجراءات لدعم الصادرات الاردنية التي واجهت تحديات كبيرة في السنوات الأخيرة بسبب اضطرابات المنطقة وما نتج عنها من اغلاق لعدد من أسواقها التقليدية بخاصة السوق العراقي اضافة الى إطلاق الحكومة لأربع حزم تحفيزية للوضع الاقتصادي وتحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين اضافة الى إطلاق حزم أخرى خلال الفترة المقبلة.