عمّان - الرأي

وقعت وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة اتفاقية تعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الفلسطينية في مجال الاقتصاد الرقمي وتبادل المعلومات والخبرات والمهارات التطبيقية في مجال البريد وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتشارك لتنظيم مشاريع تطويرية لخدمة هذا القطاع.

وتنص الاتفاقية، التي وقعها وزير الاقتصاد الرقمي والريادة مثنى الغرايبة ووزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الفلسطيني الدكتور إسحق سدر، على إثراء الأطر القانونية للعلاقات الثنائية بين البلدين وإرساء آليات كفيلة بتنفيذ مجالات التعاون وتنسيق المواقف في المحافل الدولية والإقليمية إضافة إلى تبادل المعلومات والتجارب والخبراء حول الأنشطة والمشاريع لقطاعات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، من خلال تشجيع المنافسة والإجراءات التنظيمية الخاصة بتنظيم تقديم خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتطوير البنى التحتية لشبكات الاتصالات وتبادل الاستشارات المتعلقة بحماية مصالح المستهلكين.

كما تتضمن التعاون في قطاع البريد من خلال إنجاز مشاريع مشتركة بين البلدين، في مجال تحسين نوعية الخدمات البريدية والمالية والإلكترونية والتطبيقات المعلوماتية البريدية ونظم المعلومات البريدية وصناعة الطوابع البريدية والمنتجات المتصلة بها.

كما تنص على التعاون في مجال التدريب والبحوث والدراسات والريادة والعمل على الاستفادة من الهياكل والخبرات في كلا البلدين في مجالات البحوث والدراسات الهندسية وتنمية القدرات البشرية، وفتح آفاق تبادل الخبرات للاطلاع على تجارب كلا البلدين في مجال تلقي شكاوى المواطنين ومتلقي الخدمة في قطاعات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبريد.

وثمن الدكتور سدر التعاون الأردني المشترك فيما يخص رفد وزارة الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات الفلسطينية بالخبرات وغيرها من الأمور اللوجستية التي من شأنها أن ترفع سوية الخدمات المتعلقة بالجمارك والبريد وغيرها من اختصاصات الوزارة.

وأكد أن مذكرة التفاهم تأتي في سياق التحرك الفلسطيني الساعي للانفكاك الاقتصادي عن الاحتلال الإسرائيلي في ظل الممارسات التي كدست أطنانًا من الطرود البريدية في الجمارك قبل وصولها إلى الأراضي الفلسطينية.

وأبدى المهندس الغرايبة استعداد الوزارة لتقديم خبراتها للجانب الفلسطيني فيما يخص مجال الشحن البريدي والاتصالات والاقتصاد الرقمي.

من ناحية اخرى بحث وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الفلسطيني، الدكتور إسحق سدر، خلال زيارة قام بها، امس إلى هيئة تنظيم قطاع الاتصالات، ولقائه رئيس مجلس مفوضي الهيئة الدكتور المهندس غازي الجبور، أوجه التعاون في مجال تبادل الخبرات المتعلقة بقطاعات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبريد.

واستعرض الجبور الدّور المنوط بالهيئة كمركز للتدريب من خلال الاتفاقية التي تم توقيعها مع الاتحاد الدولي للاتصالات لغايات تدريب العاملين في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ليس في الأردن فقط بل وفي المنطقة العربية كافة.

وأعرب الجبور عن استعداد الهيئة لاستقبال عدد من موظفي وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الفلسطينية في الهيئة لغايات اطلاعهم على التجربة الأردنية في تنظيم الاتصالات، وعملية التدقيق على شبكات الاتصالات من خلال شركات الاتصالات مقدمة الخدمة.

من جانبه، استعرض الوزير سدر التجربة الفلسطينية في إنشاء مركز اتصال لتلقي ومتابعة الشكاوى الواردة إليهم، مُبديا رغبة الجانب الفلسطيني في الاستفادة من تجربة الهيئة والاطلاع على مختبراتها الفنية، وإجراءاتها المتبعة لغايات فحص الأجهزة والموافقات النوعية عليها.