عمان - بترا

نظمت فاعليات رسمية وشعبية في مختلف محافظات المملكة، امس الأحد، احتفالات بمناسبة يوم الوفاء للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى.

الكرك

فقد نظمت مديرية تربية وتعليم الكرك، احتفالاً بهذه المناسبة في مدرسة الملك عبدالله الثاني للتميز بمشاركة فاعليات تربوية ومجتمع مدني.

وقال مدير التربية الدكتور شوكت البطوش: إن الأسرة التربوية تشارك الوطن غمرة الاحتفالات في يوم الوفاء للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى صناع المجد والاباء والرجال الاوفياء من رجالات الوطن الذين اولاهم جلالة الملك عبدالله الثاني كل رعاية واهتمام، مشيراً إلى أن جلالة الملك دعا إلى أن يكون هذا اليوم من كل عام يوماً وطنياً وفاء لهم وتقديراً لمسيرتهم على امتداد وطننا الغالي واينما دعاهم الواجب في مختلف بقاع الأرض. وعرض العقيد المتقاعد محمد المجالي لبطولات الجيش العربي الأردني بمعارك فلسطين والجولان دفاعاً عن المقدسات وحماية الأردن من تفويت الفرص على الأعداء.

وأشارت مديرة المدرسة ميسم المجالي إلى أهمية تنمية روح الانتماء والولاء عند الطلبة من خلال اطلاعهم على تضحيات الجيش العربي ودور الهاشميين بحماية الأردن والمقدسات حتى أصبح الأردن نموذجاً بمختلف المجالات.

واشتمل الاحتفال على فقرات فنية وعروض مسرحية وقصائد وطنية تغنت بالوطن والملك.

العقبة

وبحضور محافظ العقبة غسان الكايد ومدراء الأجهزة الأمنية وعدد من المتقاعدين العسكريين وطلاب ومعلمي المدارس، نظمت مديرية التربية والتعليم مهرجانا خطابيا كبيرا شاركت فيه مختلف المدارس وابناء المجتمع المحلي.

واكدت مديرة التربية والتعليم بالعقبة الدكتورة رابعة العيدي اعتزاز الاسرة التربوية بالجيش العربي وبطولات المتقاعدين العسكريين الذين ضحوا بارواحهم من أجل الوطن والأمة والذين سطروا أروع ملاحم الرجولة والفداء والتضحية خلال خدمتهم المشرفة جنوداً وضباطاً في الجيش العربي المصطفوي صاحب الإنجازات العظيمة في ميادين الشرف المجيدة وساحات الدفاع عن كرامة الأمة وشرفها مسجلين بدمائهم الزكية الطاهرة أشرف البطولات على ثرى الوطن المقدس وفلسطين الحبيبة، كما نالوا ثقة ومحبة العالم خلال مشاركتهم في قوات حفظ السلام الدولية.

وثمن المتقاعدون العسكريون في كلماتهم اهتمام وحرص جلالة الملك عبد الله الثاني القائد الأعلى للقوات المسلحة الأردنية بالقوات المسلحة والأجهزة الأمنية حماة الوطن والاستقلال ومكارم جلالته للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى وتخصيص الخامس عشر من شهر شباط من كل عام يوم الوفاء للمحاربين القدماء والمتقاعدين العسكريين وأن ذلك هو وسام على جباههم.

وزارة الثقافة وهيئة شباب كلنا الاردن

كما احتفلت وزارة الثقافة وهيئة شباب كلنا الاردن بهذا اليوم في مقر الهيئة بالعقبة، مؤكدين ولاءهم وانتماءهم للقيادة والوطن.

واكد النائب الاسبق والمتقاعد العسكري سعد الزوايدة في محاضرة، ان المتقاعدين العسكريين كانوا وما زالوا حماة الوطن ساهموا في بنائه وتطوره وحفظ أمنه، مستعرضا المراحل التي مر بها الجيش العربي منذ عام 1948 وحتى يومنا هذا فكانوا المدافعين الأوائل عن ثرى الاردن وفلسطين وخاضوا المعارك من اجل تحرير الارض واستطاعوا بالتفافهم حول قيادتهم اجتياز اصعب المراحل التي مر بها الوطن.

واشار مدير ثقافة العقبة طارق البدور الى البطولات التي خاضها الجيش العربي ودوره في حماية الوطن وحفظ حدوده من المتربصين به، مؤكدا ان المتقاعدين العسكريين قدموا للوطن زهرة شبابهم فمنهم من استشهد من اجله ومنهم من واصل مسيرته العسكرية لتستمر المسيرة لبناء الاردن المتطور الانموذج على المستوى المحلي والعالمي.

وأكد منسق هيئة شباب كلنا الاردن في العقبة عمر حربي العشوش، أن هذا الحفل يعد تقليدا سنويا وسنة حميدة تحرص الهيئة على اقامته تثمينا وتقديرا لدور المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى على ما قدموه خلال خدمتهم العسكرية وعطائهم المميز وتضحياتهم في الدفاع عن حمى الوطن، لافتا الى الاهتمام الملكي المتواصل لتحسين مستوى معيشة المتقاعدين والتواصل الدائم معهم.

وعلى هامش الاحتفال اقامت مديرية ثقافة العقبة معرضا للصور ضم لوحات ورسومات تحكي قصة وتاريخ الجيش العربي منذ تأسيسه ومعرضا للكتب اشتمل على عناوين مختلفة من تاريخ الاردن الحديث والقصص البطولية التي تناولت تضحيات شهداء الجيش العربي وتم توزيع الكتب على الحضور على سبيل الاهداء

لواء الكورة

وعلى ذات الصعيد، رعى مدير تربية وتعليم لواء الكورة الدكتور متعب الشمالي، فعاليات الاحتفال الذي نظمته مدرسة دير أبي سعيد الاساسية للبنين بيوم الوفاء للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى، وذلك ضمن فعاليات الطابور الصباحي للمدرسة.

وقال الدكتور متعب الشمالي في كلمة ألقاها، أن الاحتفال بالمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى يأتي بمبادرة من قائد البلاد، للافتخار بهذه الكوكبة من رجالات الوطن الذين بذلوا أرواحهم وأنفسهم للدفاع عن ثرى الاردن وقضاياه وكرامته وحريته، وأنه من يُمن الطالع أن يتزامن هذا الاحتفال مع بداية الفصل الدراسي الثاني لأبنائنا الطلبة.

واضاف الشمالي، أن هذا الاحتفال هو مكرمة من جلالة الملك عبدالله الثاني الذي ذكر أن كل أيام الوطن هي أيام للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى، وحقهم علينا أن نتذكر ونستلهم من تلك التضحيات رؤى المستقبل والدفاع والانتماء لأردننا الغالي بقيادته الهاشمية الحكيمة، مؤكداً أن الاحتفال بالمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى يأتي ضمن سياق أهداف التربية والتعليم التي تسعى لغرس قيم الانتماء للوطن وللقيادة الهاشمية والدفاع عن الاردن.

بدوره أشار المقدم المتقاعد عاكف بني مرعي، إلى أن تخصيص يوم للاحتفال بالمتقاعدين العسكريين يعكس مكانة ومدى الاهتمام الكبير الذي يوليه جلالة الملك للمتقاعدين بالدور الكبير الذي قاموا به في معارك الجيش العربي الخالدة، كما انه يعد تعبيراً رمزياً للحب والوفاء لمن قدموا الغالي والنفيس للوطن وحمايته لننعم بحياة آمنة مستقرة.

واشتمل الاحتفال على عدد من الفقرات الشعرية والغنائية، وعرض فلكلوري شعبي قدمه مجموعة من طلبة المدرسة.

عجلون

كما احتفلت مديرية تربية محافظة عجلون في قاعة مدرسة الملك عبدالله الثاني للتميز بمناسبة يوم الوفاء للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى.

واشار مدير التربية المهندس عبد الرحيم العدمات الى اهمية الاحتفال بهذه المناسبة لنستذكر تضحيات نشامى القوات المسلحة الأردنية والأجهزة الأمنية من أجل الوطن والأمة وسطروا أروع ملاحم الرجولة والفداء والتضحية خلال خدمتهم المشرفة جنوداً وضباطاً في الجيش العربي المصطفوي صاحب الإنجازات العظيمة في ميادين الشرف المجيدة وساحات الدفاع عن كرامة الأمة وشرفها.

وبين ان المتقاعدين نالوا ثقة ومحبة العالم خلال مشاركتهم في قوات حفظ السلام، مثمنا اهتمام وحرص جلالة الملك عبد الله الثاني القائد الأعلى للقوات المسلحة الأردنية بالقوات المسلحة والأجهزة الأمنية حماة الوطن والاستقلال المجيد. وثمن مدير مكتب المتقاعدين العسكريين العقيد المتقاعد عامر المومني مكارم جلالة الملك عبد الله الثاني للقوات المسلحة الأردنية والمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى وتخصيص الخامس عشر من شهر شباط من كل عام يوم الوفاء للمحاربين القدماء والمتقاعدين العسكريين وأن ذلك وسام على جباهنا.

واستذكرت مديرة المدرسة بسما المومني أبطال وبطلات الجيش العربي الأردني من تضحيات الذين رووا بدمائهم الطاهرة ثرى فلسطين وفازوا بالشهادة فداء للأقصى والأرض المقدسة وفي كل ميادين الشرف معركة الكرامة وغيرها.

واشتمل الاحتفال الذي حضره المديرين الفني والإداري الدكتور باسم عضيبات والدكتور سالم بني عطا ورئيس قسم النشاطات ياسين السعاده وعدد من المشرفين التربويين ورؤساء الأقسام على كلمات وقصائد شعرية ومسابقة وطنية.

مديرية ثقافة إربد

ونظمت مديرية ثقافة محافظة إربد في جاليري مركز إربد الثقافي أمس معرضا للكتاب من إصدارات وزارة الثقافة، وذلك بمناسبة يوم الوفاء للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى.

وقال مدير ثقافة إربد عاقل خوالدة، أن هذا المعرض ينظم بالتنسيق مع وزارة الثقافة وفي مديريات الثقافة في المحافظات، احتفاء بالمتقاعدين العسكريين وتقديرا لدورهم البطولي وتذكير الجيل الجديد بتضحيات السلف الصالح من أبناء الأمة ودورهم الهام الذي لعبوه على ساحات أرض الوطن وخارجه.

ودعا الخوالدة جميع الطلبة والمواطنين في محافظة إربد للاستفادة من هذا المعرض والاطلاع على الكتب وآخر الإصدارات والمنشورات الثقافية لوزارة الثقافة وبأسعار تناسب الجميع، حيث تتراوح أسعار الكتب بين 35 قرشا ودينار واحد للكتب والمجلات الثقافية المنوعة.

واشتمل معرض الكتاب على عناوين منوعة منها دراسات في التاريخ الاجتماعي والقدس مفتاح السلام ومعركة الكرامة وبناء الدولة العربية الحديثة والآثار الكاملة للملك المؤسس عبدالله الأول والوجود المسيحي في القدس وآثار فلسطين والقدس والسلام اضافة الى مجموعة من المجلات المنوعة ومنها أفكار ووسام وكتب للأطفال.

وفي نهاية حفل الافتتاح تم توزيع العديد من الكتب الثقافية المجانية المنوعة على مجموعة من العسكريين والمحاربين القدامى الذين حضروا حفل الافتتاح.

الطفيلة

ونظم مجمع النقابات المهنية في الطفيلة ومديرية التربية والتعليم لقصبة الطفيلة بالتعاون مع مؤسسة المتقاعدين العسكريين في الطفيلة وملتقى النشامى المتقاعدين العسكريين ومدارس المورجانايت العالمية اليوم الاحد احتفالا بيوم الوفاء للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى في قاعة مؤسسة إعمار الطفيلة، بحضور فاعليات رسمية وشعبية وشبابية ومتقاعدين عسكريين.

واشتمل الاحتفال على كلمات عبرت عن الاعتزاز بتضحيات المحاربين القدامى، مثلما جرى تكريم كوكبة من المتقاعدين العسكريين الى جانب إلقاء قصائد شعرية، واغان وطنية وفقرات فلكلورية وطنية قدمتها فرقة معان للفلكلور الشعبي.

وعبر متحدثون في الاحتفال الذي رعاه محافظ الطفيلة محمد الرفايعة، عن اعتزازهم بتضحيات المحاربين القدامى الذين ضحوا من أجل الوطن والأمة وسطروا أروع ملاحم الرجولة والفداء والتضحية خلال خدمتهم المشرفة جنوداً وضباطاً في الجيش العربي المصطفوي صاحب الإنجازات العظيمة في ميادين الشرف المجيدة وساحات الدفاع عن كرامة الأمة وشرفها. وقالوا، ان شهداء الوطن من الجيش العربي والأجهزة الأمنية سجلوا بدمائهم الزكية الطاهرة أشرف البطولات على ثرى الوطن المقدس وفلسطين الحبيبة والعالم،ومشاركتهم بقوات حفظ السلام، مثمنين اهتمام وحرص جلالة الملك عبد الله الثاني القائد الأعلى للقوات المسلحة الأردنية بالقوات المسلحة والأجهزة الأمنية حماة الوطن والاستقلال المجيد.

والقى رئيس الهيئة المشرفة على مجمع النقابات المهنية في الطفيلة المهندس علي المصري كلمة في الاحتفال أشار فيها الى ما قدمه أبطال الجيش العربي الأردني، من تضحيات في حرب عام 1948 ومعركة الكرامة حيث رووا بدمائهم الطاهرة ثرى فلسطين والأردن، وفازوا بالشهادة فداء للأقصى والأرض المقدسة وفي كل ميادين الشرف.

وعبر عن معاني الاعتزاز والفخار في قوافل الشهداء التي روت ثرى الأردن وفلسطين، لافتا الى ان هذا اليوم الوطني الذي يحتفل فيه بكواكب أضاءت سماء الأردن بتضحياتهم الجسام، لافتا الى مكارم جلالة الملك وتوجيهاته الموصولة لرعاية ودعم المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى.

كما القت مديرة التربية والتعليم الدكتورة لبنى الحجاج كلمة أشارت فيها الى أن جلالة الملك عبدالله الثاني يولي المتقاعدين العسكريين عناية خاصة، لذلك يحتفل الأردن بيوم الوفاء للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى الذي يصادف في الخامس عشر من شهر شباط من كل عام، مشيرة إلى ان جلالته هو الداعم الرئيسي للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى.

وأضافت أن هذا الاحتفال مناسبة لنستذكر التضحيات والجهود والبطولات التي قدمها المتقاعدون العسكريون اثناء خدمتهم في مختلف الاجهزة الامنية والعسكرية، وأصبحت شامة مضيئة على جبين الوطن ليبقى الوطن درعا حصينا ومنيعا، ومن واجبنا اتجاههم ان يكون يوما وطنيا تعلو فيه الاهازيج وتنصب فيه خيام الافراح مع التأكيد على انهم قادرين على مواصلة العطاء وتحقيق الإنجاز.

وأشار الدكتور هشام الزيدانين في كلمة عن المجتمع المحلي الى أن المتقاعدين العسكريين ايقونة الوطن وفرسان الوطن الذين لم يتخاذلوا عن حماية الوطن وتحقيق امجاد وتضحيات تعطرت بدماء الشهداء، معربا عن كافة الفعاليات الشعبية عن اعتزازهم والتقدير لعظيم التضحيات.

والقى رئيس ملتقى النشامى المتقاعدين العسكريين العقيد المتقاعد خالد الصوا كلمة عبر فيها عن اعتزاز المتقاعدين العسكريين بمكارم جلالة الملك عبد الله الثاني للقوات المسلحة الأردنية والمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى وتخصيص الخامس عشر من شهر شباط من كل عام يوم الوفاء للمحاربين القدماء والمتقاعدين العسكريين. وألقى الملازم المتقاعد وسام البدور كلمة استذكر فيها شهداء الواجب الذين ضحوا من أجل أمن واستقرار الوطن فيما القى الملازم طارق السهارين كلمة نيابة عن قائد المنطقة العسكرية الجنوبية، عبر فيها عن الاعتزاز بالبطولات التي قدمها المتقاعدين العسكريين حيث اكرمهم جلالة الملك بيوم للوفاء للمتقاعدين لما قدموه لخدمة وطننا الحبيب.

وأشار رئيس مؤسسة المتقاعدين العسكريين في الطفيلة العقيد المتقاعد عمر المصري في حوارية مع ابنه تفاصيل خدمته في ميادين البطولة والشرف العسكرية في الامن العام، لافتا الى ان خدمة الوطن وإرساء الامن والاستقرار كان محطة من محطات الوفاء للوطن والمليك وأن يوم الوفاء وسام على جباهنا حيث الحرص الملكي على تكريم المتقاعدين العسكريين.

وقدم الطلبة من مدارس المورجانايت هشام السوالقة والين الطراونة ومعتز المصري، عرضا حول محطات مضيئة من تضحيات وبطولات الجيش العربي فيما جرى عرض فيلم حول تاريخ الجيش الاردني والأجهزة الأمنية والتطورات التي شهدتها.

قصبة اربد والاغوار الشمالية

ونظمت مديرية تربية قصبة اربد في مدرسة الثورة العربية الكبرى الثانوية للبنين امس الاحد احتفالا بيوم الوفاء للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى، اشتمل على كلمات وقصائد وأغان وصيحات كشفية ترجمت معاني المحبة والتقدير والعرفان لجهود وتضحيات نشامى القوات المسلحة والاجهزة الامنية في مختلف مواقعها.

كما احتفلت مديرية التربية والتعليم للواء الاغوار الشمالية اليوم في جميع مدارس اللواء بيوم الوفاء للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى الذي يصادف في الخامس عشر من شهر شباط كل عام.

ورعى مدير التربية والتعليم للواء الاغوار الشمالية الدكتور طالب العمايرة الإحتفال الذي اقيم بمدرسة الملك طلال الثانوية للبنين بهذه المناسبة، بحضور مدير الشؤون الفنية والتعليمية الدكتور محمد الدويري. وأكد العمايرة على دور المتقاعدين العسكريين، في حمل رسالة القوات المسلحة بالدفاع عن ثرى الأردن الطهور والذود عن حياضه، وبناء الوطن وتقدمه وازدهاره، كما نقل شكر وامتنان وزير التربية والتعليم للمتقاعدين العسكريين والمعلمين والطلبة.

وعبّر عدد من المعلمين والطلبة خلال كلمات لهم عن عميق شكرهم وامتنانهم لهذه اللفتة الكريمة والتي تعكس مدى الاهتمام والرعاية بالمتقاعدين العسكريين، مؤكدين أن جميع المعلمين على العهد جند الوطن الأوفياء والسند القوي للقوات المسلحة الباسلة.

وتضمنت الإحتفالات عددا من الكلمات والقصائد الشعرية والتي قدمها الطلبة، وتغنت جميعها وأشادت بدور المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى.

جرش

واحتفلت مديرية التربية والتعليم في محافظة جرش، امس الأحد، في مدرسة الكرامة الأساسية للبنين بمناسبة يوم الوفاء للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى.

وأكد مدير التربية خالد الحجاج على تضحيات المتقاعدين الذين حملوا أرواحهم على أكفهم وظلوا على عهدهم يرتلون نشيد الأردن العظيم، وهم حملة رسالة القوات المسلحة بالدفاع عن ثرى الأردن الطهور.

وألقى النقيب المتقاعد محمد الحوامدة كلمة باسم المتقاعدين العسكريين عبر من خلالها عن شكره لجلالة الملك باهتمامه بفئة المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى الذين أدوا واجب حماية الوطن والذود عنه في ساحات الوغى خلال سنوات خدمتهم العسكرية ومن ثم التحقوا ليخدموا الوطن بنواحي مختلفة بعد تقاعدهم ضاربين المثل في العطاء والتفاني معاهدين الله والوطن بأن يكونوا الرديف للقوات المسلحة الباسلة.

واشتمل الاحتفال على كلمات وقصائد شعرية عن مدى الاهتمام والرعاية الملكية بالمتقاعدين وأن جميع المعلمين على العهد جند الوطن الأوفياء والسند القوي للقوات المسلحة.

الرمثا

وفي الرمثا، احتفلت مديرية تربية لواء الرمثا في مدرسة مصعب بن عمير الثانوية بيوم الوفاء للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى.

وقال مدير التربية مازن المومني في كلمة له مندوبا عن وزير التربية والتعليم إن الاحتفال بهذا اليوم ما هو الا وفاء وتقدير للمسيرة البطولية للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى والسجل الحافل لهم بالتضحية والاقدام الذي سطروه على امتداد ساحات الوغى لنستلهم منهم معاني الانتماء للوطن والولاء للملك المفدى.

الملحقية العسكرية الأردنية في الكويت

وعلى صعيد متصل احتفلت الملحقية العسكرية الأردنية في الكويت، امس الأحد، بيوم الوفاء للمتقاعدين العسكريين.

ويأتي الاحتفال تنفيذاً لتوجيهات جلالة القائد الأعلى، ومتابعة من رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي، حيث وجه الملحق العسكري الأردني العميد الركن نواف محمد الطراونة الدعوة للمتقاعدين العسكريين من الضباط وضباط الصف المتواجدين في دولة الكويت للاحتفال بيوم الوفاء.

ونقل العميد الطراونة للمتقاعدين العسكريين تحيات جلالة القائد الأعلى ورئيس هيئة الأركان المشتركة، مؤكدا الحرص على استمرار التواصل معهم في مختلف مواقع تواجدهم سواءً داخل الوطن أو خارجه، تقديراً لإسهامهم في رفعة الوطن ولما بذلوه في الذود عن حياضه وصون انجازاته ومكتسباته وانطلاقاً من دورهم الفاعل كرديف للقوات المسلحة. من جانبهم، أعرب المتقاعدون عن تقديرهم لهذه اللفتة الكريمة من لدن جلالة الملك و توجيهاته المستمرة ومتابعة رئيس هيئة الأركان المشتركة، مؤكدين أنهم باقون كما عهدهم جلالته، الأوفياء المخلصين للقائد والوطن وللقوات المسلحة، والرديف والسند للجيش العربي والأجهزة الأمنية، وسداً منيعاً في وجه كل من تسول له نفسه العبث بالأمن الوطني.