دبي - أ ف ب

ستعود البلجيكية كيم كلايسترز الى ملاعب كرة التنس بعد غياب ثمانية أعوام، بمواجهة مرتقبة وصعبة في الدور الأول لدورة دبي التي تنطلق اليوم الإثنين، ضد الإسبانية جاربيني موجوروسا وصيفة بطولة أستراليا المفتوحة.

وبعدما أوقعت القرعة كلايسترز (36 عاما) في مواجهة الهولندية كيكي برتنز المصنفة ثامنة، أعلنت الأخيرة انسحابها من الدورة الإماراتية لانشغالها بخوض نهائي دورة سان بطرسبورج الروسية أمس.

وحلت موجوروسا (26 عاما) التي قبلت قبل أيام بطاقة دعوة للمشاركة في الدورة، في هذه المباراة بدلا من برتنز، حيث ستلاقي كلايسترز المصنفة أولى عالميا سابقا، والعائدة الى الملاعب منذ اعتزالها النهائي في 2012.

وستكون هذه المباراة الأولى بين اللاعبتين، علما بأن الإسبانية بدأت المشاركة في دورات رابطة المحترفين في عام اعتزال البلجيكية.

وكانت موجوروسا المتوجة بلقبين كبيرين (رولان جاروس الفرنسية 2016 وويمبلدون الإنجليزية 2017)، قد خسرت الشهر الماضي المباراة النهائية لبطولة أستراليا، أولى البطولات الأربع الكبرى، أمام الأميركية صوفيا كينن (21 عاما) التي أحرزت باكورة ألقابها في بطولات الغراند سلام.

وأعلنت كلايسترز، وهي أم لثلاثة أولاد، مطلع شباطة تقديم موعد عودتها الى الملاعب، والتي كانت متوقعة في آذار المقبل. وكانت اللاعبة تخطط بداية للعودة في بطولة أستراليا المفتوحة، لكن تعرضها لإصابة في الركبة خلال التدريبات أرغمها على تغيير مخططاتها.

واتخذت كلايسترز قرار الاعتزال النهائي في العام 2012، بعد مسيرة توجت خلالها بلقب بطولتي أستراليا المفتوحة (2011) وفلاشينج ميدوز الأميركية (2005 و2009 و2010).

وخاضت كلايسترز أربع مباريات نهائية في البطولات الكبرى الى جانب ألقابها الأربعة، وأصبحت عام 2009 في فلاشينغ ميدوز أول لاعبة منذ العام 1980 تتوج بلقب كبير بعد وضعها مولودا.

واعتزلت البلجيكية مباشرة بعد مشاركتها في بطولة فلاشينج ميدوز 2012 حين ودعت من الدور الثاني. وكان هذا الاعتزال الثاني في مسيرتها، بعدما توقفت بين أوائل 2007 وصيف 2009 حين رزقت بطفلها الأول.

وتصدرت كلايسترز، الفائزة بـ41 لقبا في الفردي خلال مسيرتها بينها ثلاثة القاب في بطولة الماسترز الختامية (2002 و2003 و2010)، تصنيف رابطة اللاعبات المحترفات للمرة الاولى عام 2003، واحتلته 20 أسبوعا آخرها في شباط/فبراير 2011.

وتأتي مشاركة كلايسترز في دبي للمرة الأولى، مع احتفال الدورة الإماراتية بالذكرى العشرين لانطلاقها. وستكون الرومانية سيمونا هاليب (الثانية عالميا) والتشيكية كارولينا بليشكوفا (الثالثة عالميا) مصنفتين أولى وثانية تواليا في الدورة، وهما أعفيتا من خوض الدور الأول.

كما تضم قائمة المشاركات أسماء أبرزها الأوكرانية إيلينا سفيتولينا الرابعة عالميا، والسويسرية بيليندا بينسيتش الخامسة، والتونسية أنس جابر التي حققت نتيجة لافتة في بطولة أستراليا، اذ باتت أول لاعبة عربية تبلغ الدور ربع النهائي لبطولة كبرى، قبل خسارتها أمام كينن.

كما تلاقي كينن في الدور الأول الكازاخستانية إيلينا ريباكينا.