عمان - فاتن الكوري

نظم منتدى الرواد الكبار أول من أمس، ندوة عن التصوير الفوتوغرافي بعنوان «شاعرية الكاميرا»، شارك فيها كل من د.يوسف أبو اصبع، ود.راشد عيسى، وأدارتها المستشارة الثقافية للمنتدى القاصة سحر ملص.

قدم د. عيسى بطاقة تعريف د. ابو اصبع بالقول: ان ابو اصبع صاحب موهبة في التصوير الفوتوغرافي، فهو يجعل آلة التصوير تتحدث بشكل رسمي باسم الجمال، كما انه يحمل بين اضلاعه كاميرا اخرى خفية سرية تزود الكاميرا الخارجية بالأفكار والتوجيهات الروحانية الشفافة ومن هنا تأتي براعته وتصويره.

وأضاف عيسى ان ابو اصبع لا يصور الوردة تصويرا خارجيا انما يصور نواياها الحسنة، كما انه لا يصور الوان الزهرة انما يصور دلالات الالوان ويخرجها باتجاه الفكرة الجديدة والمعنى المراوغ والتشخيص الذكي، مشيرا الى ان كل صورة يلتقطها تكشف لنا ما وراء الصورة من اسرار جميلة بعيدة لا يعرفها إلا اصحاب البصيرة والرؤية، فيجعل للصورة مغزى ومعنى جديدا.

وأوضح عيسى ان ابو اصبع صاحب رؤيا عميقة في تحولات الضوء وتشكيلات النور ومزايا الظل، فتصبح الكاميرا بين يديه شاعرة وفنانة وعازفة موسيقى فيجعلنا نسمع الموسيقى ونرى الألوان ونشم المعنى في صورة، فهو يدرك كما يدرك الفنانون العظماء ان العبرة ليست في النقل الحرف لما هو كائن وإنما في اعادة انتاج الكائن في شخصية فنية جديدة تحقق الادهاش والجمال، وهذا امر ينطبق على جميع الاداب والفنون.

ورأى عيسى انه يوجد عند ابو اصبع صور قيمة وطنية وتاريخية وتراثية تجسد اجمل معاني الانتماء لجماليات المكان، فهو حين يلتقط صورا نادرة لأنواع من الازهار التي تنبت في الأردن، فإنما يكسب التصوير مشاركة فاعلة في محبة الوطن، ويمنح النباتات والمكان هوية تاريخية لا تمحى، مثلا زهرة السوسنة التي تأخذ في صورة ودلالات متنوعة، فمرة تحسبها راقصة بالية، وتحسبها منقار صقر، وتظنها صبية باكيه، وتحسبها طفلا في حضن امه.

من جانبه شكر د. يوسف ابو اصبع منتدى الرواد على هذه الامسية كما شكر المحاضر على كلماته وكذلك الحضور، ثم قام من خلال (الداتا شو)، بعرض مجموعة من الصور التي تم التقاطها على مدار «40»، عاما كما قال، من ضمنها اول صورة التقطها كانت لوالده في مدينة سلمه بفلسطين المحتلة، في العام 1956، اول معرض صور اقامه كان للأزهار البرية في الاردن. وقال ابو اصبع انه التقط مجموعة من الصور من فلسطين والأردن، ثم قام بعرض مجموعة من صور للأزهار مختلفة والتي يتميز بها الاردن مثل زهرة «السوسنة السوداء»، تلك الزهرة التي تشتهر بها الاردن.

ويذكر ان الدكتور يوسف ابو اصبع استشاري طب الاطفال-وحديثي الولادة والخداج، بدا في نشر اعماله الفتوغرافية في العام 2004، وأقام العديد من المعارض الاول شخصي بعنوان «الوجه الاخر»، ومعرض الاطباء الفنانين، معرض فتوغرافي مشترك في جاليري الاورفلي، معرض منفرد «ازهار من الأردن»، ومعرض «زهور من بلادي»، وشارك في معرض الازهار والحدائق، وشارك في مهرجان المصورين العربي في اوروبا هامبورج - المانيا ومعرض «انت في عيوني».