عمان - الرأي

بالتعاون بين بيت الشعر في المفرق ومنتدى البيت العربي الثقافي، أحيا الشاعر عادل الترتير والشاعر محمد شهاوي أمسية شعرية في مقر منتدى البيت العربي الثقافي/عمان، وأدارت الأمسية اعتماد سرسك.

استهل القراءات الشاعر عادل الترتير الذي أبحر بالحضور بعيداً بما قدمه من قصائد امتاز بها بغزارة الصور وتدفق المشاعر بشكل مختلف ومميز وتعايش مع جو النص وروحه، ومما قرأه الترتير:

«هذا أنا

والموتُ مني قدْ دنا

وكأنَّ أزرارَ الترابِ تفتَّحت

لتوسِّدَ الجسدَ الممزقَ بالغيابْ

وكأنَّ حباتِ الرمالِ تلاحقتْ

تنهالُ تقتلُ بعضها

من كلِّ بابْ».

من جهته قدم الشاعر المصري المقيم في الأردن محمد شهاوي نصوصا شعرية حلق بها فوق السحاب مناجيا ذاته، ومتكلما بإحساس الشاعر عن مكنونات النفس البشرية، ومما قرأه الشهاوي:

«يَاْ مَنْ رَمَتْ مُهْجَتِيْ مِنْ نِبْلِ مُقْلَتِهَاْ

طَاْلَ الْمَغِيْبُ فَهَلَّاْ تَرْحَمِي الشَّفَقَاْ

طَاْلَ الْمَغِيْبُ وَكَمْ طَاْلَتْ بِمَنْ قَصُرَتْ

يَدَاْكِ عَنْ نَوْلِهِ عَيْنَاْهُ كُلَّ لِقَاْ

طَاْلَ الْمَغِيْبُ وَلَمْ يَدْرِ السُّرَاْةُ بِنَاْ

وَلَاْ بَقَاْيَاْ طُلُوْلٍ طَلَّ فَاحْتَرَقَا

طَاْلَ الْمَغِيْبُ وَمَاْ يُدْرِيْكِ أَنَّ بِنَاْ

مِنْ أَلْفِ غَيْبٍ نَبِيًّا طَاْلَ مَاْ صَدَقَا

كَمْ أَرْسَلَ الْلَّهُ فِي الْأَقْوَاْمِ مِنْ رُسُلٍ

فَكَذَّبُوا النُّوْرَ إِذْ يَغْشَاْهُمُ فِلَقَاْ

فَدَثِّرِيْهِ بِمَاْ أَهْدَاْكِ مِنْ عِنَبٍ

وَزَمِّلِيْهِ بِمَاْ أَعْطَاْكِهَاْ حَبَقَاْ».

وتستمر فعاليات بيت الشعر بمشيئة الله بالتنقل في كافة أرجاء الوطن إيمانا من إدارة البيت بضرورة الوصول لكل الشعراء وأهل الأدب والفكر والثقافة على الساحة المحلية في سبيل الارتقاء بالكلمة والقصيدة والمعنى.