الكرك – نسرين الضمور

تتعهد جمعية " نبض الحياة لرعاية مرضى السرطان" لاقليم الجنوب ومقرها مدينة الكرك بالرعاية(150) مصابا بالمرض في محافظات الكرك والطفيلة ومعان من غير المقتدرين ماليا ومن غير المشمولين باي مظلة للتامين الصحي من الاردنيين واللاجئين السوريين وغيرهم من المقيمين في المحافظات الثلاث من خارج الاردن ، وذلك بتسهيل حصولهم على المعالجة الطبية التي يحتاجونها وتامينهم بالمبيت في عمان لمتابعة علاجهم ، وتقديم الدعم المالي للمحتاجين منهم اضافة الى برامج التوعية بخصوص التعامل مع المرض وسبل الوقاية منه .

وفي اطار جهود الجمعية في الاهتمام بمعنويات المرضى فستسير اليوم وتحت شعار"قافلة العزم" رحلة لاداء مناسك العمره يشارك فيها (34 )مريض سرطان من المحافظات الثلاث اضافة ل(9) من مرافقين لبعض المرضى واحد إداريي الجمعية وطبيب وممرضتان ومرشد .

واشار رئيس الجمعية عبدالله الضمور الذي كان يتحدث في لقاء حضره عدد من المصابين بالمرض وذويهم الى ان تكاليف هذه الرحلة التي قال انها ستكون مستهلا لرحلات مماثلة مستقبلا تبرع بها محسنون تبلغ 15 الف دينار وتشمل اضافة لاجور النقل الاقامة والماكل والمشرب اضافة لمنح كل مريض مشارك بالرحلة مبلغ 100 دينار كمصروف شخصي له .

واوضح الضمور ان الجمعية التي لم يتجاوز عمرها عامين استطاعت بجهود هيئتيها الادارية والعامة ورغم شح الموارد ان توفر العديد من الخدمات للمرضى للتخفيف عليهم وتسهيل مهمة علاجهم بتامينهم بالمبيت في عمان في شقق فندقية على نفقة الجمعية لمتابعة علاجهم بدل اضطرارهم للتنقل يوميا مابين عمان ومناطق سكنهم في ظل ما يعانونه من ظروف مالية عسره ، هذا بالاضافة لتوجه الجمعية واعتبارا من بداية الشهر القادم بتامين المرضى بوسيلة نقل مجانية وفق برنامج يخصص بموجبه يوم لكل محافظة اسبوعيا .

اضافة لذلك فان الجمعية كما قال الضمور ووفق ما يتاح لها من امكانات مالية تساعد المرضى المعوزين وغير المؤمنين صحيا على شراء الادوية والعلاجات التي يحتاجونها ، فيما تعتمد الجمعية برنامجا توعويا حول امراض السرطان وذلك باقامة محاضرات وندوات اسبوعية للمرضى وذويهم والمجتمع بشكل عام اضافة لتنظيم يوم طبي مجاني شهريا للكشف عن امراض السرطان ، وتنظيم زيارات لمساكن المرضى وتقديم الهدايا لهم في المناسبات الوطنية .

ولفت الضمور الى ان الجمعية وفي ضوء ما يتحمله المرضى من عناء الذهاب الى عمان لتلقي العلاج والعودة منها تسعى ومن خلال التواصل مع الجهات الاهلية والرسمية التي يمكن ان تقدم المساعدة اللازمة لايجاد مركز طبي متخصص في محافظة الكرك لمعالجة مرضى السرطان او احداث وحدة متخصصة لهذه الغاية بمستشفى الكرك الحكومي ورفدها بالأجهزة والمعدات والكوادر الطبية المؤهلة للتعامل مع مرضى السرطان .

وبين الضمور ان الجمعية لم تتلق أي عون مالي من كافة الجهات التي خاطبتها في القطاعين العام والخاص لدعم واسناد الجمعية رغم ما قال انها المناشدات التي لم تنقطع لهذه الجهات ما يعني بحسب الضمور ان المهمة ستظل منوطة بجهود اعضاء الجمعية في الهيئتين الادارية والعامة وبما يقدمه المحسنون من دعم مالي .

وقال عضو الهيئة الادارية في الجمعية عبدالله المجالي ان الجمعية اطلقت مبادرة بعنوان " معنويتي نصف علاجي" بهدف رفع معنويات المرضى ومساعدتهم على التجاوب مع العلاج وبوجود امكانية للشفاء من المرض معتبرا ان رحلة العمرة التي نظمتها الجمعية للمرض تندرج في هذا المجال