عمان - الرأي

عقدت المبادرة النسوية الأورومتوسطية مائدة مستديرة حول الدعوة لبيئة عمل صديقة للنساء في 13 شباط في فندق اللاندمارك، عمَان في إطار برنامج "مدد للنساء" الذي يموله الاتحاد الأوروبي من خلال الصندوق الائتماني الإقليمي للاتحاد الأوروبي للاستجابة للأزمة السورية ، "صندوق مدد ."

وفرت المائدة المستديرة منبرا للحوار بين القطاع الخاص والمجتمع المدني وأصحاب المصلحة الحكوميين بشأن تحسين المشاركة الاقتصادية للنساء والوصول إلى سوق العمل، حيث ألقت الضوء على أهمية ضمان بيئة عمل خالية من التحرش والتمييز ضد المرأة .

وناقش الاجتماع الظروف والخدمات التي تسهل مشاركة النساء ، مثل الحضانات ، كما وأتاح الفرصة لتبادل الممارسات الفضلى والدروس المستفادة .

خلال الافتتاح ، تطرقت مديرة مشروع مدد في الأردن إنصاف دعاس

لأهداف المائدة المستديرة وإنجازات البرنامج حتى الآن.

وأشار نائب رئيس مركز تطوير الأعمال غالب حجازي الى الحاجة لبناء علاقات قوية مع القطاع الخاص ، في حين اكدت ممثلة مؤسسة " تمكين " أهمية توسيع دائرة الحماية القانونية للنساء العاملات .

وقدمت العديد من الشركات الخاصة خلال الاجتماع أفكارها حول كيفية جعل أدلة الموارد البشرية ومؤسسات الرعاية النهارية أكثر استجابة لاحتياجات النساء .

والمبادرة النسوية الأورومتوسطية هي شبكة سياسات تضم منظمات حقوق المرأة من ضفتي البحر الأبيض المتوسط وتقدم الخبرة في مجال المساواة المبنية على النوع الإجتماعي وحقوق المرأة كجزء لا يتجزأ من بناء الديمقراطية والمواطنة .